٢٠٠٨/٠٨/٣١

رمضان جانا ... ممم ... و فرحنابه

رمضان جانا ... أهلا رمضان
فعلا رمضان شهر له مذاق مختلف
خاصه هنا في مصر
لكن في أخر سنتين مبقتش بحب رمضان قوي زي زمان
زمان كنت بحب ساعت الفطار لما جدي كان بيجي يفطر معانا
و بعد الفطار كوباية الشاي كانت مقدسة رغم إنه كان دايما يقول إن الشاي بعد الأكل على طول مش بيخلى الجسم يستفيد من الحديد الموجود في الأكل
وكان عاده بعد الفطار يقعد يحكيلنا حكايات سمعنا معظمها قبل كده كذا مرة
لكن برضه كنت بحب أسمعها تاني
ساعات كتير كنت بحس إنه واحد صاحبي و هوه كمان ساعات كتير كان بيعتبرني قده
أنا فاكر حتى إنه أيام ما كان سني كام سنه كده بيتعدوا على الصوابع كان بيحكيلي قصص تاريخية
و إيه السبب إل قامت عشانه الحرب العالمية الأولى
لدرجة إن أهلي بيحكولي إنهم كان زمان بيفكروا يودوني المدرسة الألماني و إني ساعتها قلتلهم مش عايز أبقى مع هتلر في الفصل
هوه كمان كان بيحب اللغات و كتير كان بيحب يشوف أصل كلمات معينه جه منين
و إزاي إن الكلمه الفلانية في الإنجليزي أصلها كذا في اللاتيني
و كلمة تانيه عامية مصرية أصلها أجنبي
و ساعة لما كان بيروّح كنت بزعل قوي و بستنى تاني يوم المغرب عشان يجيلنا تاني
و أدي سنة جديدة عدت بسرعة و بكرة إنشأالله أول يوم رمضان كل سنة و إنتم طيبين
لكن جدي خلاص مبقاش بيجي يفطر معانا زي زمان


٢٠٠٨/٠٨/٢٧

وائل فيديو فيلم

يمتاز وائل عباس على أقرانه المدونين بقدرته الفائقة على إنتقاء و نشر الفيديوهات التى ما أن يضعها في مدونته حتى تنتشر كالنار في جدران مجلس الشورى.
و قد قام أخيرا بنشر فيديو يحتوي على خناقة بين شاب و فتاة في الشارع بعد أن تصادمت سياراتهما.
و هنا قد يظن شخص غير متمرس في خفايا السيكلوجية المصرية و عالم الإنترنت الخفي أنه فيديو عادي لن يعيره أحد إهتماما ففي النهايه هي مجرد خناقة مثلها مثل عشرات الشجارات التى تحدث يوميا في الشوارع المصرية
لكنني كما أسلفت ... مثل هذا الإعتقاد لا يخرج سوى من شخص ساذج ... إحم ... مثل كاتب هذه السطور مثلا.
فهو لا يعرف مثلا أن هذا الفيديو به التوليفة النموذجية التي تجذب شعب يعاني من الكبت و المراهقة المتأخرة.
فتاة ترتدي ملابس قصيرة بعض الشئ ... ألفاظ قذرة ... تعدي لفظي على الذات الإلهية ... أحدث درامية شيقة تتقمص فيها الفتاة شخصية الأميرة المقاتلة زينة ... لكن في إطار عصري فهي تستخدم عصاة كهربائية بدل السيف و تستعين بوالدها ذو النفوذ بدل هيركيوليز ... دهب ... مرجان ... ياقوت ... أحمدك يا رب.
طب بالله عليكم كيف يمكن لفيديو كهذا أن يذهب هكذا دون أن يضيع فيه المدونون الأفاضل وقتهم الثمين.
كيف يمكنهم التخلى عن فرصة كهذه لكي يقوم نصفهم بتشجيع الولد البرئ و ينادون بحرق الفتاة بتهمة الهرطقة و يقوم النصف الأخر بإلتماس العذر للسان الفتاة الذي يشبه الفرقلة ... بذمتكم مش مسليين أكتر من مباريات الأهلى و الزمالك التى أصبحت نتائجها معروفة مسبقا
على رأي زميلنا المدون الذي لا أعرف إسمه الحقيقي ... ياخى أحه
يكش يولع الواد على البنت
إيه أهمية فيديو كهذا غير إنه يوسخ أذاننا بمثل هذه العبارات المنحطة

قانون المرور العكسي

لماذا يحق للحكومة أن تفرض علينا قانون المرور الخاص بها
و ليس من حقنا في المقابل أن نفرض عليها قانون المرور الخاص بنا

لذلك قررت وضع قانون المرور العكسي كي يناقشه أعضاء اللا برلمان الأفاضل

ليس من حق أفراد الحكومة السير في مواكب خاصة و تعطيل المرور بهدف تأمين الموكب
ليس من حق الحكومة إشغال الطريق بالحواجز و الكمائن و المطبات و ما شابه
ليس من حق الشرطة جر أو كلبشة سيارات المواطنين مما يعرض أرواح و أملاك المواطنين للخطر
كما أن قائدي السيارة مطالبين بإجتياز إختبارات القيادة أولا قبل أن يسمح لهم بالقيادة, فيجب أيضا ألا يسمح للمارة بالسير في الشارع قبل التأكد من توفر القدر الأدنى من الذكاء و عدم التناحة و التبلة لديهم
يجب توفر الأرصفة في جميع الشوارع عدم وجودها يضع الحكومة تحت طائلة القانون و يعرض أفرادها للغرامة و الحبس
يجب معاقبة سائق الأجرة الذي يمتنع عن توصيل أحد المواطنين بدون سبب مقنع
تواجد أفراد الأمن في الشارع هدفه الأساسي فض النزاعات بين المواطنين و توفير الأمن و الراحة لهم و ليس بغرض البلطجة و تقليب ما في جيوبهم. لذلك ليس من حق الحكومة جباية المواطنين و تغريمهم قبل أن تلتزم هي أولا بما سبق

٢٠٠٨/٠٨/١٤

الأهلي عدو الشعب

رغم إنني زملكاوي لكنني مخنوق من موضوع الهجوم على الأهلي و محطته التلفزيونية
بغض النظر عن مدى قانونية إذاعه الأهلى لمبارياته حصريا - فضائيا فقط - على قناته
لكن إيه حوار الأهلى عدو الشعب و هدفه حرمان المواطن الغلبان من متعته الوحيدة
محدش قال إن التلفزيون الأرضي مش حايذيع
ولا حد قال إن القناة حاتتشفر
يبقى إيه بقى الحوار الفاكس بتاع الأهلى آكل لحوم البشر
و عدو الزرع و الحجر