2006/03/25

إنتاج فيلم مصري عن حياة السيد المسيح

اتفق الفنان سمير صبري والمنتج محمد عشوب مع المنتجة إسعاد يونس مالكة ومديرة الشركة العربية على إنتاج فيلم عن حياة السيد المسيح عليه السلام ، يكتبه فايز غالي ويخرجه سمير سيف ويصوره رمسيس مرزوق.
وقال عشوب لـموقع في البلد إن الفكرة تراوده منذ خمس سنوات : "لتقديم فيلم للسينما المصرية عن حياة السيد المسيح .. فمصر أولى بإنتاج فيلم عن حياة المسيح من أي دولة أخرى ، بما فيها الدول الغربية".
المصدر: موقع في البلد

لكن السؤال الأن هل سيعترض الأزهر أو الكنيسة كالعادة و هل سيكون الفيلم من وجهة نظر المسلمين أم من وجهة نظر الإخوة المسيحيين !؟

هناك 12 تعليقًا:

bluerose يقول...

الازهر اعترض بالفعل
و الكنيسة حذرت من انتاجه قبل عرضه عليها

غير معرف يقول...

يعني ده فيلم للملايين المسيحيين اللى عايششين في مصر اللي هما يعني أكثر من مسيحيين سويسرا و وأكتر تمسكا بدينهم يبئى ايه دخل الأزهر بئى هو يا كبت يا كبت
هما مواطنين زينا زيهم ولا أهل ذمة احنا اللي نقولهم يعملوا ايه وميعملوش ايهو نسمحلهم بايه وايه لا و عجبى يا مصر
وشكرا لك

Abdurrahman Alraies يقول...

أنا رأيي أن ده نبي زي نبينا عليهم الصلاة والسلام
ونحترمه زي ما بنحترم نبينا
"لا نفرق بين أحد من رسله"وأن عمل الفلم ده استهزاء به عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام
بدل كدة نعمل فلم يصحح صورة المصريين لدى الغرب مثلاً
وشكراً

Tarek يقول...

يا ريس نحترمه على عيننا و راسنا بس ده مش إحترام ده حد من حرية التعبير لا مؤاخذة

Marconian يقول...

الأخ طارق و السيد bluerose
ومن تحدث عن حرية التعبير
ما مصلحتكم - المسلمين - في انتاج هذا الفيلم رغم أنه يتنافى مع كتابكم المقدس(القرآن)؟! أليس هذا الفيلم منافيا لعقيدتكم؟ ده حسب معلوماتي لو صدقتوا الصلب تبقوا كفرتوا لأنكم كذبتوا القرآن!
وكيف تدعي أيها السيد "بلا اسم" أنه لملايين المسيحيين وهو يعبر فقط عن وجهة النظر الأرثودوكسية المتعصبة والتي تقول بأن عقيدتنا باطلة
وما تقولش لا
أنا سمعت شنوده بنفسه وهو بيكفرنا وبيقول صراحة أن عقيدة الكاثوليك باطلة
وعلى كدة هيبقى فلم متعصب واعمى
ياريت تكتفوا بالفيلم اللي عمله ميل جيبسون.

Tarek يقول...

السيد ماركوني قد يكون الفيلم مخالفا لعقيدتنا بل و لعقيدتك أنت أيضا لكنه ليس من حق أحد أن يحجر على فكر الأخر لأنه يختلف معه ... فلينت الأقباط فيلما كما يشاؤون و ننتج نحن فيلما متفقا مع عقيدتنا لو أردنا و هكذا

Marconian يقول...

السيد طارق.. أشكرك على الرد
نقدي للفيلم مبني على أساس أن الفيلم إنتاج وإخراج مسلم و متحيز للعقيدة الكنسية الشنودية مليون بالمائة
للعلم أنتجت الكنيسة الأرثوذكسية أفلاماً عن حياة المسيح من وجهة نظرها ولم نعترض.
أتعجب من هذا الانحياز لتلك الطائفة ولو على حسابنا
وأنا أعلم أيضا أن كتابكم المقدس يقول ويصرح بأن عقيدتنا في يسوع هي سب صريح لربكم
أنتم عندكم ازدواجية في المعايير
وأقترح أسوة بأنكم ستنتجون لهم فيلما أن تنتجوا لنا فيلما وللبروتستانت(الرافضة)
وال advantist
وليهود مصر فيلما أيضا
وكذلك للطوائف اللتي تضطهدونها في مصر مثل البهائية والشيعة عن حياة الحسين مثلا
عشان تثبتولنا أنكم بتحبوا حرية التعبير
قصدي هامش حرية التعبير

Tarek يقول...

السيد المحترم ماركوني ... أولا أعتقد أن مخرج الفيلم و معظم العاملين به مسيحيين مش مسلمين ... ثانيا من تقصد بكلمة أنتم هل هي الحكومة و الأزهر أم كل المسلمين أم أنا شخصيا أم ماذا ... فأنا عن نفسي لا أتنتج أفلاما لأحد و لا أعتقد أن الأزهر أو الحكومة مشتركين في إنتاج الفيلم ... و أنا لا أرى مشكلة بأن تصنع أي طائفة فيلما عن المسيح أو الحسين عليهما السلام أو أي أحد أخر ... و أيضا لا أؤيد اأن تمنع السلطة أي جماعة أو شخص من أن يزاول هذا الحق و شكرا

Marconian يقول...

أشكرك أولاً على الرد وثانياً أرجو أن تسامحني عى عدم دقة الكلام بشكل كاف
قصدي أنكم - أنت والكثير من المصريين وحتى الاتجاه الحكومي عامة - تبدون الكثير من المرونة بشكل ملحوظ خاصة فيما
يتعلق بالعقائد والمقدس الثمين لدى الآخرين وعلى النقيض أرى التزمت فيما يتعلق بعقائدكم ومقصودي أنكم لم تنتجوا فيلماً حتى الآن عن نبيكم محمد يظهر فيه ممثل مجسدا دوره وأنا بصراحة أجهل نوعية الفرق الذي تبدونه - أنت أو غيرك - بين محمد والمسيح
إنني في الأساس أستهجن على أن ينتج مسلمون فيلما ليعرض وجهة نظر السيد فايز غالى الذي صرح بأن منقوله الأناجيل الأربعة والعهد القديم و على فكره..لم يكمل كتابة السيناريو حتى الآن. لماذا اختار محمد عشوب وهو صاحب الفكره المسيح من وجهة نظر الأرثودكس ولم يختر محمداً؟

Tarek يقول...

نعم يعتقد العلماء المسلمون بحرمانية ذلك لذا لم يقوموا بعمل فيلم عن حياة الرسول صلى الله عليه و آله لكنني لا أعتقد أن علماء المسيحيين يرون ذلك و أرجو أن تصحح معلوماتي لو كانت خطأ ... عموما يمكنك أن تقرأ هذه الفقرة من مدوني الإنجليزية

But let me ask one silly question, Why is it really Haram - religiously forbidden - to draw His holy figure? Since there are many old books describing how He looked like, wouldn't it be better to draw Him, instead of waiting for some wicked cartoonists to draw Him for us? Imagine that Arabs knew drawing 1500 years ago, I think they would have liked to draw Him, but the problem is that Arabs didn't know most of the arts of today including drawing at that time.


http://gr33ndata.blogspot.com/2006/03/here-i-am-at-thy-service-o-muhammad.html

Marconian يقول...

Tarek, Thank you.
I saw drawn figures for Muhammed of the persian culture after islamic conqueror( Fat7 ), drawn in abbasi era I, so it was not forbidden in this era and now it is forbidden!!!!!!!.
In our culture it is not forbidden to draw the christ or mary and even saints and you can see icons in churches.
I know that muslims today say that calligraphy concerning the prophet
either though drawing or through a movie is forbidden.
What is the differerence in islam between Jesus & Muhammed that made muslims to product a video film for the christ even from orthodox point of view and under surveillance from Alex.Church??????????? please tell me if you know

غير معرف يقول...

انا رايي زي مانقبلش ان واحد مسيحي وممثلين مسيحيين يعملوا فيلم على النبي محمد يبقى بنفس القدر لا نقبل على المسيح.ومانقولش ده تاثير على الإبداع وسلطة الكنيسة ونعمل فيها ناس متفتحيين وكاننا حلويين قوي زي العلمانيين وإحنا جوانا شيطان تعصب وإرهاب وطبعا عارفين مصدره إيه.