2008/12/30

إفضحوهم

لو أي بلد في الدنيا عملت في شعب أعزل زي ما إسرائيل بتعمل في غزة كان زمان المجتمع الدولي و الإعلام فضحهم فضيحة المتطاهر يوم خروجه على المعاش. لكن المشكلة إننا مركزين في الشتيمة و تخوين بعض و الولولة و الندب. و من ساعة المذابح ما بدأت ماشفتش مقالة توحد ربنا في مدونة قررت فضح الأفعال الإسرائيلية الوحشية.
فمثلا إسرائيل لديها حججها و مبرراتها الواهية أنه تهاجم أهل غزة كرد على صواريخ حماس, فلماذا لم يقوم الإعلام هنا بدوره في تفنيد تلك الحجج ؟
لماذا مثلا لم يقم أحد بعمل إحصائية تبين الفارق الرهيب في عدد القتلى في الجانبين, عشان الناس بره تفهم إن إسرائيل بتصيع و بتبق و خلاص ؟
ليه مش بنحاول نفضخهم و نوصل الصورة صح للغرب بدل ما إحنا بنكلم نفسنا و نشتم في نفسنا و نعيط و خلاص ؟
و ماحدش يقول إن الصهاينة مسيطرين على الإعلام عشان دلوقتي قواعد الميديا إتغيرت و دلوقتي فيه مدونات و صحافة شعبية و يوتيوب يخلى أي حد يوصل رأيه لكل العالم لو عايز.

2008/12/29

الريموت لا يزال في جيبي

رغم أنف إسرائيل و مجازرها الوحشية
و رغم أنف الأنظمة العربية بمختلف تياراتها
ماتنسوش إننا
حانغيّر المحطة يوم الخميس واحد يناير بإذن الله

2008/12/19

بائع الحلوى

إقتربت الشمس من خط الأفق و أوشكت على المغيب
علت أصوات الصبية الذين إعتادوا اللعب في الشارع في ذلك الوقت من كل يوم
تراقصت أشعة الشمس على وجه بائع الحلوى و هو يدفع العربة المحملة بقطع الحلوى الملونة
توقف بائع الحلوي بالقرب من الرصيف و توقف الصبية عن اللعب
هرولوا نحو البائع وأخذوا يتدافعون نحو قطع الحلوى التي إعتاد أن يعطيها لهم كل يوم
علت الإبتسامة على وجه البائع و هو يرى الفرحة في عيون الصبية
كان يعرف أسماءهم واحد واحد لكنهم لم يهتموا بسؤاله عن إسمه
وكان يعلم أنهم لن يدفعوا له ثمنا للحلوى لكن الفرحة في عيونهم كانت تكفيه
ذهب كل منهم إلى طريقه لكن بائع الحلوى توقف في وسط الطريق ثم هوى على الأرض مفارقا للحياة
و في اليوم التالي و في نفس المعاد لم يأتي بائع الحلوى فقرر الصبية الذهاب إلى البقالة المجاورة لشراء الحلوى
ثم ذهبوا إلي بيوتهم و ناموا

2008/12/17

أحذية طائرة و أخرى ترقد داخل العقول

نموت نموت و تحيا جزمة منتظر

الناس من حولي يتبادلون التهاني و التبريكات بالنصر العظيم الذي لم يسبقه نصر
ها هو حذاء الصحفي منتظر الزيدي قد محى أمية ملايين العرب و حرر أراضيهم و قضى علي الديكتاتورية و غسل عارهم
ها هو حذاؤه قد قهر الصليبيين و اليهود و ألبس بوش ثياب الذل و العار

منذ فترة قمت بترجمة مقالة ما كانت تتحدث عن عدة أشياء و من ضمنها الأخلاق العربية و الإسلامة و كيف أنه من الواجب علينا أن نربي أولادنا و بناتنا عليها بدل من مثيلاتها الغربية و المستوردة. وهذا المقال كان كفيلا بأن يعلق عليه أحدهم ليصف المسلمين بأنهم يفتقروا لأي نوع من القيم و الأخلاق التي يمكن تعليمها للأطفال و كانت حجته أن منذ ثمان سنوات و هو لا يري إلا أناسا تقتل و تذبح بإسم الإسلام.

المهم أن التعليق التالي كان من سيدة جاءت لترد عليه و تخبره أنه لا يمكن الحكم على ملايين البشر بأنهم يفتقروا للقيم و الأخلاق بناء على الدين الذي يؤمنون به. لكن العجيب في الأمر أن تلك السيدة التي تبدو لأول وهلة و كأنها تدافع عن المسلمين هي سيدة إسرائيلية. صحيح أن المتابع لردها بتعمق أكثر قد يرى أنها في الواقع تؤكد ما قاله بأن الإسلام يفتقر للقيم و المثل العليا في معرض دفاعها عمن يعتنقون الدين الإسلامي. أي أنه هجوم في صورة دفاع أو جرعة سم تم دسها في العسل. لكن ما يهمني في الموضوع أن أي متابع للحوار سيقر بمدي تحضر تلك السيدة الإسرائيلية التي تحاول الدفاع عن أعدائها.

الآن لو عدنا لحذاء منتظر الذي ألهب خيال الشعراء و أرق مضجع رجال الإعلام و الصحافة في بلادي. فإننا هنا نفعل عكس ما عملته تلك السيدة الإسرائيلية بالضبط. ففي البداية أي شخص عنده قدر كافي من التعقل و التفكير السليم سيدرك أن ما فعله الصحفي العراقي منافي لأي نوع من أنواع اللياقة و التحضر و أنه عمل همجي و غير أخلاقي. لككنا قررنا أن نضرب بعقولنا و فطرتنا عرض الحائط, فالحذاء كان موجه للشيطان الأكبر و رمز الإمبريالية الغربية و بالتالي فيجب أن ننشد الشعر في مدح هذا العمل و نعلق نياشين البطولة على صدر هذا البطل العربي. لقد تخلينا عن أي ذرة تعقل و قررنا أن نغلب الفكر الحنجوري, و بالتالي تخلينا عن أي قيم و مثل عليا و قدمنا أنفسنا للعالم في صورة نحن في أمس الحاجة أن نقدم لهم عكسها.

هل لو قام شخص بقذف حذاؤة عليك ستعتبر أن له مطلق الحرية في فعل ذلك؟ هل لأن الهدف هنا كان شخص نكرهه كلنا فبالتالي سقنا للصحفي المبررات و إعتبرنا فعلته من صميم الحوار الديموقراطي؟ ألا يعني ذلا أننا نكيل بمعايير مختلفة و نفصّل مبادئنا تبعا لهوانا؟

ألم يكن من الأفضل لهذا الصحفي أن يوجه أسئلة تحرج الرئيس الأمريكي بدل من أن يوجه له حذاؤه ليقول للعالم أننا نفتقد للحجة و من قبلها الأخلاق و بالتالي لا نملك سوى تلك الأفعال السوقية؟

هل لو كان ذلك الصحفي فعل أمر مماثل مع أحد الحكام العرب. هل كنا سننتقد السلطات في تلك البلد لو إعتقلته كما هو الحال الآن؟

و بعدين فرحانين على أيه أكننا فتحنا عكا
ده حتى الواد مبيعرفش ينشن و الجزمة قلشت و ملبستش في وش بوش
يعني حتى لما حاولتوا تصيعوا معرفتوش
جتكو خيبة

2008/12/13

غيّر المحطة - بانر مؤمن


مؤمن - زيرو إيفيكت - عمل البانر ده عشان غيّر المحطة
أنا شايفه أروش من إل أنا كنت عامله قبل كده لو حد عايز يستخدمه


<a href="http://kelmeteen.blogspot.com/2008/11/blog-post_29.html" title="Memo - Ghayyar - http://zeroeffect.wordpress.com/" ><img src="http://1.bp.blogspot.com/_gao6m_NdEtc/SUOfD-H8FfI/AAAAAAAAAUY/OtdfI4_uUVc/s1600-h/memo-ma7ata.jpg" width="100" height="96" alt="غيَر المحطة" /></a>

2008/12/02

أخر الحارة

عندما تخلو جعبة جوجل ريدر من التدوينات الجديدة التي تستحق القرأة.
أفضل حينها الذهاب إلى أخر الحارة.

2008/11/29

غيّر المحطة

غيَر المحطة

شوف يا إبني إنت و هي.
أنا كانت عندي بوادر عقدة نفسية عشان كل مأقرأ المدونات المصرية ألاقي تعذيب و تحرش و إعتصامات و محاكم و بلاوي سودة.
و بعد كده لما شاركت في جلوبال فويسز لاقيت نفسي مطالب بإنتقاء تدوينات كل فترة لكي أترجمها للغة الإنجليزية حتى يقرأها العالم. و هنا إتحولت العقدة إلى عقدة و شنيطة و كان شبه مستحيل إني ألاقي في وسط هذا الكم من السواد بصيص أمل يحسس الناس إن مصر برضه بلد حلوة مش مستنقع.
عشان كده إتناقشت مع بعض المدوناتية أصدقائي و إتفقنا نخلي ولو يوم واحد كل شهر ننقل فيه حاجات كويسة في بلدنا للناس.
مش شرط تكون كتابات, ممكن صور أو رسومات أو بلوجات صوتية أو أي حاجة.
يوم واحد كل شهر نغير فيه المحطة السودة و نروح لتردد أكثر بياضا.

المهم الحملة ديه إتفقنا نسميها
غيَر المحطة
و حاتكون في اليوم إل رقمه زي رقم الشهر
يعني واحد يناير و إتنين فبراير و تلاته مارس لحد إتناشر ديسمبر
و ده اللوجو بتاع الحملة لو عايزين تحطوه في مدوناتكو

<a href="http://kelmeteen.blogspot.com/2008/11/blog-post_29.html" title="غيَر المحطة by gr33ndata, on Flickr"><img src="http://farm4.static.flickr.com/3238/3067930915_2c61579ca2_m.jpg" width="240" height="230" alt="غيَر المحطة" /></a>

و ديه نسخة أصغر شوية من اللوجو

<a href="http://kelmeteen.blogspot.com/2008/11/blog-post_29.html" title="غيَر المحطة by gr33ndata, on Flickr"><img src="http://farm4.static.flickr.com/3238/3067930915_2c61579ca2_t.jpg" width="100" height="96" alt="غيَر المحطة" /></a>

و بالمناسبة لو حد مش عاجبه اللوجو يألف لوجو جديد للحملة براحته مفيش مشكلة
المهم الفكرة

موعدنا يوم واحد يناير القادم

2008/11/26

عايز أعزف ميزيرلو

فرقة اللوبيا أو Black Eyed Peas عندهم أغنية كدة مزيكتها جامدة جدا إسمها Pump It.
بس العيال دول صوتهم مزعج و عشان كده عمري مركزت في المزيكا ديه قوي.
لكن من فترة كده إكتشفت نفس المزيكا في فيلم قديم إسمه Pulp Fiction.
فقولت أكيد الحكاية فيهأ سر و دورت لحد معرفت إنها لحن جريجي قديم إسمه Misirlou.
و كمان عرفت إن ميزيرلو معناها بالجريجي البنت المصرية.
و ده كان السبب إنَي نزلت الجيتار من فوق الدولاب و شيلت التراب من عليه و حاولت أعزف ميزيرلو بنت الإيه ديه بس فشلت فشل زريع.

من يومين كده كنت في محطة البنزين كان فيه واحده في العربية إل جمبي فيها حاجة كدة شدتني.
المهم إني مليت بنزين و مشيت و بعدها بربع ساعة في مكان بعيد لقيت نفس العربية و فيها نفس البنت بتركن جمبي.
قولت لنفسي لازم أقولها أي حاجة فسألتها أكتر سؤال ساذج في الدنيا.
مش إنتي كنتي في محطة بنزين من شوية؟
و إتبسطت قوي إنها ردت عليا و كمان سلمت عليا و هي ماشية.

و دلوقتي أنا عايز أشوفها صدفه تاني و ساعتها أجيب الجيتار إل معزفتش عليه غير تلت أو ألابع مرات قبل كده و أعزفلها ميزيرلو.

2008/11/02

أنا و أنا

لا أدري إن كنت قد أخبرتكم من قبل أنني لا أستطيع الصبر على أي نوع من الأدب, سواء المحلي أو العالمي. القديم أو الحديث. فأنا أشعر بضجر شديد حين يستمر كاتب قصة ما في سرد أدق التفاصيل الخاصة بملابس الأبطال أو الجو المحيط بهم.
المشكلة أنني حين أكون مطالب بوصف حدث ما أو موقف معين فعادة ما أكتفي بكلمات قليلة لا تسمن و لا تغني من جوع المستمع, فمثلا حين أسافر بضعة أيام أجد من يسألني عن التفاصيل و أكتفي بالقول "سافرت ثم رجعت". لذلك قررت أن أكتب هنا قصة قصيرة في محاولة لإجبار نفسي على سرد أكبر قدر من التفاصيل و طبعا القصة ستكون خيالية أو بمعنى أصح تهيسية.

حين فتحت درج مكتبي صباح ذلك اليوم فوجئت بوجود مسدس و بجوارة ورقة مطوية بعناية. المشكلة أنني لا أذكر أبدا أنه كان بحوذتي أي نوع من أنواع الأسلحة من قبل. من يا ترى الذي دس المسدس في الدرج؟ لكن الدرج كان مغلق بالمفتاح و لا أحد غيري يمتلك نسخة منه. إذا إنها تلك الورقة, لا بد أن بها حل هذا اللغز. تناولت الورقة و فتحتها فوجدت بها مجموعة من الأسماء بجوار كل إسم عنوان و رقم هاتف, و كل الأسماء الموجوده كانت مشطوبة إلا إسم واحد. أيمكن أن تكون قائمة بأشخاص يجب قلتهم بذلك المسدس؟ دعني أطلب الأرقام المشطوبة ربما أجد تفسيرا لشطبها. أول إسم كان لشخص إسمه "ذكي إبراهيم أحمد", فطلبت الرقم إنتظرت بضعة دقات حتى ردت على إمرأة ذات صوت مألوف نوعا ما. فسألتها هل الأستاذ "ذكي" موجود, فسمعت صوت سقوط السماعة من يدها ثم علا صوت نحيبها. إذا نظريتي سليمة. وضعت السماعة و ظللت أفكر, هل أكون أنا ذلك القاتل؟ هل عندي إنفصام في الشخصية مثلا و لا أستطيع تذكر ما أقوم بفعلة؟ أأكون مثل دكتور جيكل و مستر هايد؟ غرقت في التفكير حتي سيطرت على الفكرة تماما, حتى أنني بدأت أسأل نفسي إن كان مستر هايد الخاص بي دقيق و حذر مثلى أم أنه يمكن أن يكون أهوج و يرتكب حماقة تؤدي لدخولى السجن. فأنا حذر بطبعي و شكاك إلى حد الجنون. إستمرت تلك الهواجس في التدافع داخل رأسي إلى أن توصلت إلى أنني يجب على قطع الطريق على هذا المستر هايد و أن أقوم بقتل الشخص المتبقي في الورقة حتى لا أترك له المجال لإرتكاب أي حماقة. توجهت إلى منزل الضحية القادمة بعد أن تركت عملى مباشرة. كان المنزل موجود بمنطقة شبه خاوية, فأقرب منزل يبعد حوالى كيلومترين أو أكثر. ماذا أفعل ألآن؟ فأنا لم أقم بقتل أحد من قبل و لا أعرف كيف سانفذ جريمتي. لكن ما أدراني أن دكتور هايد لن يداهمني و يحولني إلى ذلك الشخص الذي لا أعرفه و الأهم أنني لا أثق فيه. تضافرت الأفكار حولى حتى وجدت نفسي أقف داخل منزل الضحية أصوب مسدسي المزود بكاتم للصوت إلى رأس الرجل الذي يغط في سبات عميق. أفرغت الرصاصات بجسده ثم أطلقت رجلي للريح.
وصلت لمنزلي و أنا في غاية التعب فألقيت بنفسي على الأريكة الموجودة في الصالة. و أثناء بحثي عن منديل لكي أجفف عرقي وقعت عيناي على كتاب كنت أقرأه إسمه "نظرية المؤامرة ... الوهم الذي يدفعنا لفعل ما يرده منا أعداءنا دون أن ندري".
و حينها علت أصوت سيارات الشرطة من حولي.

2008/10/30

فكك من اليهود و السود و الهنود

عشان تبقى رئيس أمريكا لازم تظبّط فئات معينة
فتظبيط اللوبي اليهودي أساسي
و تظبيط الإعلام و الميديا شئ ضروري
لكن واضح إن الواد أوباما طلع صايع
الواد عرف إن الكلام ده عفا عليه الزمن
هوه ركز مع ناس تانية خلص
ركز مع الناس بتوع النت و التكنولوجيا
عمل أكاونت على تويتر
ناس زي إيريك شميدت عمدة جوجل بتأيده
فكك من اليهود و السود و العك ده
عايز إيه أحسن من إن جوجل يبقى صاحبك
عايز إيه أكتر من إن العيال السيس بتوع يو تيوب و المدونات يبقو بيحبوك
من الأخر الرجل عرف إن النيو ميديا هي إل واكلة السوق اليومين دول
و الناس كفرت بالجرايد و ماحدش بيقرا الأهرام و الأخبار بتوع أمريكا غير النخبة
حتى في التلفزيون ركز مع واحد زي جون ستيوارد
شخص رخم و البرنامج بتاعه يعتبر النسخة الأمريكاني من حيلهم بينهم
بس من الأخر الناس بتشوفه
محدش اليومين دول بيشوف برامج النيل الثقافية بتاعت أمريكا و لا البيت بيتك بتاع إلسي إن إن
من الأخر واحد زي حالاتي - لو كنت أمريكاني - حاينتخب أوباما وش
عشان وسائل الإعلام إل باشوفها كل يوم غسلت دماغي خلاص
و أصلا عمري ما بسمع إسم ماكين غير لما حظي الإسود بخليني أشوف النكتة الرخمة إل في الأهرام أو أشوف برنامج هابط على الجزيرة

2008/10/23

يعني إيه تحرش

كل شوية فيه كلام كده بيطلع موضة
و الناس بتقعد تردده زي العبيطه
يعني مثلا أنا مش فاهم يعني إيه كلمة تحرش

من يومين كده في بني أدم أخد حكم تلات سنين عشان "إتحرش" بواحده بنت في الشارع
طب أنا نفسي أعرف إذا كان الحكم ده كويس ولا قليل و لا كتير و لا إيه بالظبط
عشان كده نفسي حد يقوللي

يعني مثلا لو معنى كلمة تحرش إن الراجل قالها "يا جميل يا طعم" أو "يا صفايح السمنة السايحة"
يبقى أكيد تلات سنين كتير قوي

لو معناها إنه حاول يمسكها مثلا
فلازم يبقى واضح إذا كان مسك إيدها ولا شدها من شعرها ولا ضربها ولا إيه بالظبط

ولا كلمه تحرش بيها مثلا يعني حاول يغتصبها
ساعتها يبقي تلات سنين قليل عليه قوي

عشان كده والنبي يا بتوع الإعلام و البلوجز و التلفزيون
بلاش الكلام العايم و المطاط ده إل مش بفهمه
معلش أصل أنا فهمي على قدي

2008/10/20

كلنا سماعين

إشمعنى يعني ليلى تصدعنا بمشاكلها كل سنة
سماعين (إسماعيل) برضه عنده مشاكلة

لما أهله بيبقوا عايزين يجيبوا طلبات في نص الليل
هوه إل لازم ينزل عشان عيب بهيه أخته تنزل بليل

سماعين إتربى من وهو صغير إنه يقوم و يقعد الستات الكبار مكانه في الأوتوبيس
و يوم ما يبقي شايل ألف حاجه على قلبة مفيش واحده بتعبره

سماعبن بيركب المترو في عز الزحمة و بيطلع عين أهله
لكن أخته بهية بتقعد في العربية الفاضية بتاعت الحريم

معظم المجلات و برامج التلفزيون معمولة للبنات و المكياج
و مفيش برامج عن لعب البلاي ستيشن الجديدة إل هوه بيحبها

الدكتور بتاعه في الجامعة كان مصبصاتي و بيدي البنات كلهم نمر عالية
و رغم إنه كان أشطر منهم لكن عمره ماجاب نمر عالية زيهم

سماعين بقى راجل ملو هدومة
فميصحش ياكل مصاصة أو يلبس شورت في الشارع

سماعين لازم يدخل الجيش عشان مصر لكن بهيه لاء
مااااشي يا مصر!

سماعين تعبان يا ولداه
* الرقابة شالت الباقي *

سماعين لما يحب يتجوز لازم يدفع فلوسه كلها في المهر و الشبكة و الشقة و العربية
و بعد كده أهل مراتة يقرروا إذا كانوا موافقين يقشطوه ولا لاء

سماعين لو ربنا كرمه و إتجوز
مراته حتساعده يتخلص من فلوسه أول بأول

سماعين لما ليلى مراته بتهريه طلبات و زن و شكاوي بيهرب منها و يدخل على النت
لكن في النت بيلاقي ألف ليلي عمالين يزننوا و يشتكوا

ورغم ده كله سماعين مبسوط و فخور إنه سماعين
و ليلى زعلانه و بتعيط إنها ليلى

2008/10/19

فشنك

السارس
أنفلونزا الطيور
زلازل
أعاصير
حروب من أجل المياة

كلها كوارث تصر الجرائد على أنها أتية لا محالة
علماء و إعلاميين مستمرين في النفخ
أبواق الإنذار تحذرنا من قرب النهاية

ثم
فسسسسسسسسس
كله بيطبع فشنك كل مرة

لقد كفرت بكم و بنبؤاتكم المريضة

فلا كل هبوط في البورصة أو إفلاس شركة ما يعني إنهيار إقتصاد العالم
ولا كل مرض يقتل خمسة أو عشرة أشخاص يعني قرب فناء الجنس البشري
و لا ينبغي أن نلملم أشيائنا و نستعد للنهاية لمجرد أن هناك جرم سماوي من المحتمل أن يصل إلى الأرض بعد ألف ألف عام

فكفوا عن إخافتنا
فواقعنا المظلم قد فشل في إخافتنا
فهيهات أن تخيفنا خيالاتكم

زي النهاردة

الحمد لله
فبعد أن إبتلاني الله بفيلم منحط كقبلات مسروقة
شاهدت هذا اللإسبوع فيلم ... زي النهاردة
الفيلم في مجملة جيدة و القصة جديدة نوعا ما
و الإخراج متميز بعض الشئ و إن كان يعيبة في بعض اللقطات الإصرار على عدم ثبات الكاميرا
بإختصار
فيلم يستحق المشاهدة
و بعدين كفاية إن فيه بسمة

2008/10/13

أسقف لندن

صرح اليوم أسقف لندن القس جوزف ماكراداواي من خطورة الدعوة الإسلامية - أو ما وصفه هو بإسم التبشير الإسلامي - على المجتمع البريطاني بشكل خاص و المجتمع الأوروبي و الدولي بشكل عام.
و خذر القس من خطورة تحول البريطانيين إلى الدين الإسلامي لأنة يخل بالتوازن الموجود في المجتمع المسيحي الغربي و أعرب عن قلقة تجاه الدعم الذي تلقاه الحركات التبشيرية اللإسلامية من الأثرياء العرب و المسلمين.
هذا و قد تصاعدت أعمال العنف بشكل ملحوظ بين الطرفين على خلفية تلك التصريحات.

و المدونة هنا ترحب بالتعليقات الطائفية المؤيدة أو مثيلتها الرافضة للتصريحات
و سيتم حذف أي تعليقات مهذبة أو تلك التي لا تحتوي على قدر كافي من السباب و قلة الأدب

2008/10/11

فلوس تذاكر مسروقة

فلوس تذاكر مسروقة هو أنسب إسم لفيلم قبلات مسروقة
فأنا لو كنت ولعت في الفلوس أو رميتها في النيل بدل مشتري بيها تذاكر الفيلم مكنتش حازعل عليهم
لكن دعونا نعود للوراء قليلا لنسأل أنفسنا ... ما الذي يدعو بني أدم يتمتع بقدر ولو محدود من الذكاء أن يدخل فيلم كهذا!؟
بدأت في رسم خطتي الشريرة حينما إختلفت مع من معي إن كنا نذهب إلى فيلم عربي أو أخر أجنبي
لذلك حاولت بدلا من إنتقاء فيلم بعينة - خاصه أنه موسم العيد و مستوى الأفلام المعروضة معروف مسبقا - أن ننتقي دار عرض ونرى ما بها من أفلام
لكن من الواضح أن ساويرس الخبيث كان على دراية مسبقة بخطتى لذلك قرر وضع ثلاثة أفلام عربية رديئة و ثلاثة أخرى أجنبية أكثر رداءة في سينما نايل سيتي, و بالتالى إنهار أول جزء من خطتي و رجحت كفة الأفلام العربية
و هنا كان الإختيار الصعب
بوشكاش: لا ... مستحيل أن أكرر تجربة كركر الأليمة
كابتن هيما: لقد خلق الله للإنسان عدد محدود من الأجهزة القابلة للفقع كالمرارة و غيرها ... ثم إبتلاه بعد ذلك بتامر حسنى.
و بالتالي فقبلات مسروقة كان الإختيار صفر بالنسبة لنا

قبلات مسروقة بإختصار هو الفيلم المناسب لعيد الفطر
فهو موسم التكاثر عند الحيوانات المتحرشة
و هو أيضا موسم صرف الحسنات التي تم تجميعها طوال شهر رمضان جراء الصلاة خلف مطربي التراويح و شراء هاتف ميتسوبيشي الإسلامي

لكن رغم ما قد يتوهمه القارئ من أنه فيلم هايف ... فهو على النقيض من ذلك يناقش مشكلة حيوية و هامة جدا
و هي أنه كيف يمكن لمجموعة من البشر أن تلزق بقها في بق بعض لمدة أربعة و عشرين ساعة في اليوم و رغم ذلك يستطيعوا أن يزاولوا حياتهم الطبيعة.
فهم يذهبوا إلى الجامعة و بقهم في بق بعض
في المواصلات ... بقهم في بق بعض
في السينما ... بقهم في بق بعض
بياكلوا ...برضه بقهم في بق بعض
بيشخوا ... لسه برضه بقهم في بق بعض

عشان كده البعض رشحة لموسوعة جينس للأرقام القياسية

لكن ما يحيرنا ... أين الرقابة؟
فأنا إن كنت لا أؤمن أصلا بفكرة وجود رقابة على الأفلام
لكنها في النهاية موجودة
ووجود فيلم كهذا ليس له مبرر سوى أن الرقيب كان عنده إسهال و قعد طول مدة العرض في حمام السينما عشان كدة مشافوش

فيلم الأزمة المالية

نجحت الأزمة المالية الأمريكية الأخيرة في نشر سحابة من الألفاظ الإقتصادية المبهمة عبر جنبات الإنترنت
ألفاظ على شاكلة الرهن العقاري و الإئتمان و الأوعية الإدخارية و السجق العيني
لذلك فللوهلة الأولى قد يعتقد البعض أنه موضوع جاف و غير مسلى و لا يجذب أحد إلا خبراء المال و الإقتصاد
لكن هناك جانب الأخر للموضوع غاية فى الإمتاع و التشويق و هو ردود أفعال الكتاب و الصحفيين و المدونين المصريين و العرب
فكل يغنى على ليلاه - مع الإعتذار لكلنا ليلى
الجماعة اليساريين فرحانين في الرأس مالية الهشة و عمالين يغنوا "العجل وقع هاتوا السكينة"
و طبعا زي ما كلنا عارفين كارل ماركس كان عارف كويس إن فيه أزمة إقتصادية سنة ألفين و تمانية و الراجل ياما حذر من خطورة الرأس مالية و حلاوة و جمال الشيوعية
و الجماعة الإسلاميين قالوا كلمتهم ... البنوك الإسلامية هي سمنتهم
و الأزمة ديه كلها بسبب التعامل بالربا
قال يعنى أمريكا لسة مدخلة الربا في تعاملاتها موسم ألفين و تمانية ألفين و تسعة
و قال يعني الدول الإسلامية ماشية على الصراط المستقيم
طبعا عشان فيه ناس مخها تخين شوية ... أنا لا أنكر حرمانية الربا ... لكنها مش النسخة الغربية من الماس الكهربائي المصري ... و بعدين ليه علماء الإقتصاد بتوعنا لم يقدموا حلول بديلة بدل التأليس على الغرب الكافر
أما قمة الكوميديا فهي الصحف القومية و هي عمالة تأكد إن الإقتصاد المصري ولا بيهزه أي أزمات
أصل الخبراء المصريين كانوا عاملين حسابهم و كل شئ تحت السيطرة
مش زي الخبراء الفرز التاني بتوع أمريكا

2008/09/29

مواصفات المثلث العاكس

على حسب كلام جريدة البديل هنا

حددت أطوال كل ضلع من الأضلاع الثلاثة، بحيث لا يقل عن 43 سم، ولا يزيد علي 56 سم، ولا يقل عرض كل ضلع عن 5 سم، ولايزيد علي 5،7 سم، وتشترط المواصفة وجود مادة حمراء عاكسة بعرض يتراوح بين 2 و5،4 سم، وشريط داخلي برتقالي بعرض يتراوح بين 3 و3،3 سم، وأن تكون جميع حواف الجزء المثلث مستديرة أو مشطوفة لعدم إحداث إصابات عند الاستخدام.. ووضعت اشتراطات خاصة للمادة العاكسة تتحدد من خلال اختبارات معينة لتحدد شدة الإضاءة، كما يجب أن يحقق المثلث الاستقرار عندما يوضع علي الأرض، وذلك باختباره علي سطح خرساني أفقي مع تعريضه لرياح بسرعة 64كم/ساعة، ولم تشترط المواصفة مادة معينة للصنع سوي تحمل المثلث ألا يلتوي أو ينفصل، وتجري اختبارات لذلك عند درجة حرارة 56 مئوية، لمدة 16 ساعة، والغمر في الماء لمدة ساعتين عند درجة 38 مئوي. ونصت المواصفة علي ضرورة تدوين اسم الصانع

والله لو الكلام ده صح أنا شايف إنهم يستحدثوا قسم جديد في كلية هندسة إسمه قسم المثلثات العاكسة
يا جماعة المثلثات العاكسة طلعت علم ليه قواعد و أصول و نظريات مش فهلوة

بالمناسبة كل إل إشترى مثلث قبل كده أحب أهنيه و أقوله حط المثلث بتاعك في ... ممم .... في جيبك

2008/08/31

رمضان جانا ... ممم ... و فرحنابه

رمضان جانا ... أهلا رمضان
فعلا رمضان شهر له مذاق مختلف
خاصه هنا في مصر
لكن في أخر سنتين مبقتش بحب رمضان قوي زي زمان
زمان كنت بحب ساعت الفطار لما جدي كان بيجي يفطر معانا
و بعد الفطار كوباية الشاي كانت مقدسة رغم إنه كان دايما يقول إن الشاي بعد الأكل على طول مش بيخلى الجسم يستفيد من الحديد الموجود في الأكل
وكان عاده بعد الفطار يقعد يحكيلنا حكايات سمعنا معظمها قبل كده كذا مرة
لكن برضه كنت بحب أسمعها تاني
ساعات كتير كنت بحس إنه واحد صاحبي و هوه كمان ساعات كتير كان بيعتبرني قده
أنا فاكر حتى إنه أيام ما كان سني كام سنه كده بيتعدوا على الصوابع كان بيحكيلي قصص تاريخية
و إيه السبب إل قامت عشانه الحرب العالمية الأولى
لدرجة إن أهلي بيحكولي إنهم كان زمان بيفكروا يودوني المدرسة الألماني و إني ساعتها قلتلهم مش عايز أبقى مع هتلر في الفصل
هوه كمان كان بيحب اللغات و كتير كان بيحب يشوف أصل كلمات معينه جه منين
و إزاي إن الكلمه الفلانية في الإنجليزي أصلها كذا في اللاتيني
و كلمة تانيه عامية مصرية أصلها أجنبي
و ساعة لما كان بيروّح كنت بزعل قوي و بستنى تاني يوم المغرب عشان يجيلنا تاني
و أدي سنة جديدة عدت بسرعة و بكرة إنشأالله أول يوم رمضان كل سنة و إنتم طيبين
لكن جدي خلاص مبقاش بيجي يفطر معانا زي زمان


2008/08/27

وائل فيديو فيلم

يمتاز وائل عباس على أقرانه المدونين بقدرته الفائقة على إنتقاء و نشر الفيديوهات التى ما أن يضعها في مدونته حتى تنتشر كالنار في جدران مجلس الشورى.
و قد قام أخيرا بنشر فيديو يحتوي على خناقة بين شاب و فتاة في الشارع بعد أن تصادمت سياراتهما.
و هنا قد يظن شخص غير متمرس في خفايا السيكلوجية المصرية و عالم الإنترنت الخفي أنه فيديو عادي لن يعيره أحد إهتماما ففي النهايه هي مجرد خناقة مثلها مثل عشرات الشجارات التى تحدث يوميا في الشوارع المصرية
لكنني كما أسلفت ... مثل هذا الإعتقاد لا يخرج سوى من شخص ساذج ... إحم ... مثل كاتب هذه السطور مثلا.
فهو لا يعرف مثلا أن هذا الفيديو به التوليفة النموذجية التي تجذب شعب يعاني من الكبت و المراهقة المتأخرة.
فتاة ترتدي ملابس قصيرة بعض الشئ ... ألفاظ قذرة ... تعدي لفظي على الذات الإلهية ... أحدث درامية شيقة تتقمص فيها الفتاة شخصية الأميرة المقاتلة زينة ... لكن في إطار عصري فهي تستخدم عصاة كهربائية بدل السيف و تستعين بوالدها ذو النفوذ بدل هيركيوليز ... دهب ... مرجان ... ياقوت ... أحمدك يا رب.
طب بالله عليكم كيف يمكن لفيديو كهذا أن يذهب هكذا دون أن يضيع فيه المدونون الأفاضل وقتهم الثمين.
كيف يمكنهم التخلى عن فرصة كهذه لكي يقوم نصفهم بتشجيع الولد البرئ و ينادون بحرق الفتاة بتهمة الهرطقة و يقوم النصف الأخر بإلتماس العذر للسان الفتاة الذي يشبه الفرقلة ... بذمتكم مش مسليين أكتر من مباريات الأهلى و الزمالك التى أصبحت نتائجها معروفة مسبقا
على رأي زميلنا المدون الذي لا أعرف إسمه الحقيقي ... ياخى أحه
يكش يولع الواد على البنت
إيه أهمية فيديو كهذا غير إنه يوسخ أذاننا بمثل هذه العبارات المنحطة

قانون المرور العكسي

لماذا يحق للحكومة أن تفرض علينا قانون المرور الخاص بها
و ليس من حقنا في المقابل أن نفرض عليها قانون المرور الخاص بنا

لذلك قررت وضع قانون المرور العكسي كي يناقشه أعضاء اللا برلمان الأفاضل

ليس من حق أفراد الحكومة السير في مواكب خاصة و تعطيل المرور بهدف تأمين الموكب
ليس من حق الحكومة إشغال الطريق بالحواجز و الكمائن و المطبات و ما شابه
ليس من حق الشرطة جر أو كلبشة سيارات المواطنين مما يعرض أرواح و أملاك المواطنين للخطر
كما أن قائدي السيارة مطالبين بإجتياز إختبارات القيادة أولا قبل أن يسمح لهم بالقيادة, فيجب أيضا ألا يسمح للمارة بالسير في الشارع قبل التأكد من توفر القدر الأدنى من الذكاء و عدم التناحة و التبلة لديهم
يجب توفر الأرصفة في جميع الشوارع عدم وجودها يضع الحكومة تحت طائلة القانون و يعرض أفرادها للغرامة و الحبس
يجب معاقبة سائق الأجرة الذي يمتنع عن توصيل أحد المواطنين بدون سبب مقنع
تواجد أفراد الأمن في الشارع هدفه الأساسي فض النزاعات بين المواطنين و توفير الأمن و الراحة لهم و ليس بغرض البلطجة و تقليب ما في جيوبهم. لذلك ليس من حق الحكومة جباية المواطنين و تغريمهم قبل أن تلتزم هي أولا بما سبق

2008/08/14

الأهلي عدو الشعب

رغم إنني زملكاوي لكنني مخنوق من موضوع الهجوم على الأهلي و محطته التلفزيونية
بغض النظر عن مدى قانونية إذاعه الأهلى لمبارياته حصريا - فضائيا فقط - على قناته
لكن إيه حوار الأهلى عدو الشعب و هدفه حرمان المواطن الغلبان من متعته الوحيدة
محدش قال إن التلفزيون الأرضي مش حايذيع
ولا حد قال إن القناة حاتتشفر
يبقى إيه بقى الحوار الفاكس بتاع الأهلى آكل لحوم البشر
و عدو الزرع و الحجر

2008/07/10

موبينيل شبكة كفتسة

شوف يابني إنت و هوه
من الأخر و من غير كلام كتير
بيقولك إتصالات شبكة مسلمة
لكن موبينيل
إخييي على موبينيل
ديه بقى طلعت شبكة كفتسة
و فيه أوشاعة إن فودافون بقى يهوديه

عشان كده لازم تحول لإتصالات
حتى لو التغطية زي الزفت
عشان تاخد حسنات طول ما إنت بتكلم
يعني دلوقتي دقيقة المحمول بحسنة و ربع تقريبا
و العداد بيعد

سؤال العدد:
هما فتحوا المدونات على المجاري إمتى!؟

2008/06/26

قانون الحرامية

زمان و إحنا صغيرين لما كنا بنلعب إستغماية كنا بنعد
عشرة عشرين تلتين أربعين خمسين ستين سبعين تمنين تسعين مية
نطوا عليكو الحرامية
أكلوا العيش و الفول و الطاعمية

كنت باستغرب قوي ليه مش بنعد
واحد إتنين تلاتة ألخ

لكن واضح إننا كان عندنا بعد نظر
من فترة كدة الربع و النص جنيه مبقاش ليهم قيمة
و صعب قوي تشتري حاجة أقل من جنيه
و دلوقتي حتى الجنيه إختفى
و الناس بقت بتعد بالعشرة جنيه

ورجعنا تاني نقول عشرة عشرين تلاتين مية
نطوا عليكو الحرامية
حتى وإحنا كبار يا جدعان

الموضوع ده فكرني بقانون عبقري كده كنت مألفة وانا صغير
كنا ساعتها يادوبك نعرف نحسب خمسة ناقص تلاته يبقوا إتنين
لكن مثلا خمسه ناقص تلاته و نص كانت بالنسه لى إتنين و نص بالشبه كده
لكن طبعا كل البياعين كانوا بيرجعوا جنيه و نص بس

عشان كده ألفت قانون الحرامية و هو بإختصار
لو العملية فيها فكة البياع دايما بيسرق جنيه من الحساب
و الغريب إني إتعودت على كده
و لسه بستخدم قانون الحرامية لحد دلوقتى مع إدخال بعض التعديلات عليه
لكن واضح إنى حابطل أستخدمة خلاص

2008/06/21

مصر و فايرفوكس


FF3World

منذ يومين طرحت موزيلا متصفح الإنترنت فايرفوكس الإصدار الثالث
و أنشئت موقع خاص بمتابعة عدد مرات تنزيل البرنامج حول العالم في محاولة لضرب الرقم القياسي لعدد مرات التنزيل و كنوع من الدعاية للمنتج
لكن ما لفت نظري هو الخريطة التي تبين عدد مرات تنزيل البرنامج في كل بلد من بلدان العالم المختلفة
وكما هو متوقع جاءت الولايات المتحدة في المركز الأول
و تفوقت دول مثل دول غرب أوروبا و الصين و إيران و البرازيل
و كما هو متوقع أيضا تذيلت الدول العربية القائمة
صحيح أن عدد مرات التنزيل مرتبط بعدة عوامل
فمثلا تعداد السكان من وجهة نظري أحد الأسباب التي دفعت بلدان كالصين و البرازيل إلى المراكز الأولى
و هناك عامل أخر هو تقدم بعض الدول الأخرى و كثافة مستخدمي الإنترنت فيها
و في رأيي هذا هو سبب تقدم دول غرب أوروبا إلى الصفوف الأولى
لكن من المؤسف بالتأكيد أن يكون عدد المستخدمين في دولة تعداد سكانها يماثل تعداد سكان أحد أحياء القاهرة كإسرائيل حوالي خمس أضعاف أمثالهم في مصر
بالإضافة إلى كثافة مستخدمي الإنترنت هناك أيضا درجة وعي هؤلاء المستخدمين
فوجود متصفح كإنترنت إكسبلورر قد لا يدفع الكثيرين خاصة من المستخدمين البسطاء إلى البحث عن متصفح بديل و مثلا هوؤلاء الذين ينحصر إهتمامهم في برامج المحادثة لن يكون البحث عن متصفح أفضل أحد إهتماماتهم
و من ضمن العوامل أيضا تبني المجتمعات و معرفتها بحركات البرامج مفتوحة المصدر

2008/05/16

طيطي طاطا

في إطار حرص شركة طيطي طاطا على تنمية المجتمع المصري
قررت الشركة تعيين موظفين من ذوي الإحتياجات الخاصة في خدمة الدعم الفني و إدارة المبيعات
و قررت أيضا الإعتماد على ربات البيوت الأميات في تصميم برامج قواعد البيانات الخاصة بالعملاء

فبعد إنتهاء الشهر المجاني الذي وعدتنا به الحكومة نتيجة تعطل شبكة الإنترنت ذهبت من أجل تجديد إشتراكي و دفع ثمن شهر جديد
لكن حين عدت إلى منزلي كانت الخدمة مازالت معطلة و حين أخبرت مندوب الدعم الفني أنني قد قمت بدفع إشتراك شهر جديد لكن الخدمة مازالت منقطعة سألني السؤال التالي:
هل المبلغ الذي قمت بدفعه هو ثمن الشهر المجاني, أليس كذلك!؟

و منذ ذلك الحين و كل شهر بعد تجديد إشتراكي يجب على أن أتصل بالدعم الفني بعدها حتي يقوموا بإعادة تشغيل الخدمة, و كأن تجديدي للإشتراك ليس دليل كافي على تجديدي للإشتراك

بالأمس قاموا بقطع الخدمة رغم أن مدة إشتراكي لم تنتهي بعد
و بعد الإنتظار لبعض الوقت على الخط من أجل التحدث إلى مندوب الدعم الفني
طلبت منى خدمة الرد الآلى أن أدخل رقم الهاتف الخاص بي
و بعد ذلك وجدت مندوب الدعم الفني يطلب منى أن أخبره برقم هاتفي مرة أخرى و كأن جهاز الرد الألي كان فقط يقوم بتسليتي
بعد ذلك أخبرني أنه يجب على مراجعة قسم المبيعات و حين طلبت منه تحويلي بهم أخبرني أنه حاليا مغلق و أنهم لن يفتحوا قبل الساعة الثانية ظهرا من اليوم التالي
عموما حتى لا أطيل عليكم المشكلة كالعادة كانت خطأ في السيستم الخاص بهم

فهم بإختصار لا يبالون بإضاعة يوم أو يومين من إشتراكي بدعوى أخطاء السيستم
لكنهم يسارعون بقطع الخدمة فور إنتهاء إشتراكي
لذلك و إنتقاما منهم قررت أن أخبركم المعلومة التالية

كما تعلمون فمنذ فترة تم الإعلان عن إشتراك بسعر منخفض تكون كمية الداونلود في محدودة
لكن من الواضح أن ربات البيوت في طيطي طاطا لم يستطيعوا تصميم نظام يحسب كمية الداونلود لكل مشترك
لذلك فمنذ ذلك الحين و الإشتراك المحدود هو في الواقع غير محدود لكن بسعر منخفض
و هناك بعض الشائعات أن ربات البيوت لن يستطيعوا حساب الداونلود في المستقبل المنظور
لذلك فبإختصار

وفر فلوسك
و إشترك بخمسة و أربعين جنيه و خد مميزات الإشتراك الغير محدود
و سلملي على التروماي

2008/05/04

كفاية أزرق

تدور أحداث قصتنا الخيالية في بلد ما ... في قارة ما ... على سطح كوكب ما
جلس لمعي في شرفة منزله يحتسي قدحا من القهوة كعادته كل يوم قبل الذهاب إلى العمل
لكن اليوم راودته فكرة عجيبة حين نظر إلى السماء بلونها الأزرق المعروف
لماذا منذ أن جاء إلى الدنيا منذ ما يقرب من سبعة و عشرين عاما و السماء لونها أزرق لا يتغيير؟
فلماذا مثلا لا يتغير لون السماء مرة كل سنة أو حتى كل عدة سنوات
ما الحل إذا؟
و هو يدرك جيدا أنه ليس الوحيد الذي مل من اللون الأزرق
لقد حاول البعض صنع نظارات خاصة تجعل الناس ترى السماء بألوان مختلفة
لكن السلطات ألقت القبض عليهم و حطمت تلك النظارات بدعوى أنهم يعبثون في قوانين الطبيعة
و قامت الصحف بتخصيص صفحات تتحدث عن مدي روعة اللون الأزرق و كيف أن الناس لا يمكنها العيش لو تغير لون السماء
هل يمكنه مثلا تنظيم مظاهرات تطالب بتغير لون السماء؟
مظاهرات تقول "كفاية" للون الأزرق
لكن هل سينصت أحد لهم؟
هل يستطيعون أصلا تغيير لون السماء؟
أم أن هذا هو قدرهم المحتوم و يجب عليهم تقبله؟
فالسماء كانت و ستبقي بنفس لونها رغما عنهم
ستبقى زرقاء إلى الأبد

2008/04/28

لا تقاطعوا العالم يا عالم

كتبت هنا من فترة مطالبا الناس بمقاطعة العالم كله
بل طالبتهم بمقاطعة أنفسهم أيضا
لكن قسم التعليقات على ما كتبته كان مثل أعمدة الكباري
كل يجود بما في مثانته هناك

دعوني أسألكم
حين قررت إحدى الصحف الدنماركية نشر أعمال بعض الرسامين المغمورين التي تسيء إلى الرسول الأعظم صلواة الله و سلامه عليه
فنحن هنا قد نتفق أن تلك الصحف و هؤلاء الرسامين ولاد ستين في سبعين
و أيضا حين قام مخرج هولندي بتصوير فيلم فتنة
فمن حقنا أن نلعنه كيفما نشاء
لكننا أغفلنا أمر مهم جدا
ففي دول العالم الأول المتخلفة مثل الدنمارك و هولندا
ليس من حق الحكومات مصادرة الصحف و فرض رقابة عليها
لذلك فإن الحكومات هناك حين ترفض منع الفيلم أو مصادرة الجريد فهي لا تفعل ذلك بإيعاذ من الصهيونية العالمية أو نكاية في العرب و المسلمين
لكنها ببساطة لا تملك حق المنع و الحظر و الإعتقال و ما إلى هنالك من مخترعات شرق أوسطية
كما أننا من غير المنطقي أن نعاقب إحدى الشركات فقط لأنها تنتمي لنفس الدولة التي تنتمي لها تلك الصحيفة أو هذا المخرج
فإننا بذلك كمن يعاقب بقال لأن البقال المجاور له يبيع مشروبات كحولية
أو أن نعاقب سائق ميكروباص و نرفض دفع الأجرة له لأن أحد الركاب كان يسب الدين للراكب المجاور له

طبعا أصحاب المثانة الممتلئة سيصبون جام غضبهم علي و يتهموني بالسلبية
لكن أولا الرسول أعظم و أجل شأنا من أن تضيره رسمة فنان مغمور أو حتي فنان مشهور
ثانيا مثل تلك الدول بها قوانين مدنية و بالتأكيد عندهم قوانين ضد السب العلني و التشهير
أنا هنا لا أدعي علما بقوانين تلك الدول
لكن هل من حقي أن أقول فى وسائل الإعلام هناك أن شخص ما كذا و كذا دون دليل؟
هل من حقي سب سين من الناس كيفما أشاء؟
هل هناك عقوبات محددة للسب العلني؟

أعتقد أن إجابة تلك الأسئلة قد تساعدنا على إجاد وسائل عملية بدل من دعاوى المقاطعة العشوائية
في إنتظار إجاباتكم لإكمال المناقشة

2008/04/26

من كان منكم معتقلا فليرمي إسراء بحجر

خرجت فتاة الفيسبوك و صاحبة دعوة الإضراب هناك من الإعتقال
و حين إستضافها مخبري ... إحم ... مقدمي برامج التوك شو المصريين
وجدناها تتنصل من فعلتها الشنعاء و تعلن التوبة عن تنظيم مثل تلك الدعاوى الصبيانية لللإضراب
و بالطبع ذلك لم يعجب أمثالنا من مناضلى الكيبورد
فما كان يجب عليها اللإستسلام
و كان يجب أن تلقى خطبة عصماء لحظة خروجها عن شرف الإعتقال
و أنها تعشق العمل الثوري و تحلم بالإعتقال مرة أخرى
و أنها مستعدة لبذل الغالى و النفيس و النفيس بوك أيضا
و أنها ... و أنها ... إلخ

لكن إل إيده في المية مش زي إل إيده في النار
و بالتأكيد من يجلس في بيته من السهل أن يملي عليها ما يجب أن تفعله
و إسراء مش عضو في اليسار التقدمي أو اليمين الإشتراكي أو معتقلون من أجل التغيير
و بالتالي هي مش محترفة إنقلابات و نضال و كفاح
و أيضا مش محترفة خطب و شعارات من إل بتعجب الجمهور
عشان كده طبيعي جدا إنها حين تتذوق مرارة الإعتقال لعدة أيام و تخرج
ستكون مثلها مثل أي مواطن مصري طبيعي
ستلعن أبو السياسة على أبو إل عايز يشتغل في السياسة
و مش بعيد كمان تلعن أبو مصر و كل إل فيها

مواضيع ذات صلة:
أفكار مبعثرة: إضراب المربوط والسايب
بنت القمر: كسر الاراده والرقبة
وسع خيالك: تعليق مختصر ومبتسر بخصوص المدمازيل إسراء
واحدة مصرية: إسراء مش زعيمة

2008/04/24

محافظة شارع بيتنا

بعد قرار الحكومة بجعل حلوان محافظة مستقلة
و أكتوبر أيضا محافظة مستقلة
قررت أنا جعل شارع بيتنا محافظة مستقلة
و قررت وضع محطة رسوم في أول الشارع من أجل تحصيل الكارتة
و من الآن ستكون سيارتي ... ملاكي شارع بيتنا
و سأكتب في البطاقة ... محل اللإقامة ... شارع بيتنا ... محافظة شارع بيتنا
و بالتأكيد سيكون بيتنا هو عاصمة محافظة شارع بيتنا
و جاري التنسيق مع مرفق الإتصالات لإختيار كود مناسب للهواتف الموجودة في محافظة شارع بيتنا

2008/04/20

جنينة الأسماك

رحت إمبارح فيلم جنينة الأسماك
من طريقة كتابة الأسامي في التتر و أول كام مشهد شميت ريحة يوسف شاهين
و مش أي يوسف شاهين
شاهين بتاع التمانينات و التسعينات و إسكندرية لية و عودة الإبن الضال
بعد كده تنبهت إنه من إخراج يسرى نصرالله أحد تلامذته
شلة يوسف شاهين يجيدون الإخراج من الناحية التقنية
فالكادرات و حركة الكاميرة ممتعة
لكن حين يصرون على كتابة سيناريوهات سريالية
فعادة لا يفهمها العامة و الدهماء أمثالي

فكرة أن يتحول اللمثل إلى راوي للأحداث في بعض المشاهد
و يتحدث عن شخصيته بضمير الغائب فكرة جيدة و جديدة إلى حد ما
و هي مستوحاة من المسلسل البريطاني - ذا أوفيس - الذي تم عمل نسخة أمريكية منه بعد ذلك
و ذا أوفيس بدوره إستوحى الفكرة من برامج تلفزيون الواقع

الفيلم ركز كثيرا على حركة كفاية و في المقابل وجه هجوم مبطن للإخوان
و هو أمر مستغرب من الرقابة أن تسمح لفيلم بإظهار حركة كفاية بصراحة في حين أن الصحف القومية مازالت تطلق على الإخوان إسم الحركة المحظورة بعد خمسين سنة من تأسيسها!

سؤال على الماشي
في التمانينات و التسعينات كانت الأفلام المصرية - و خاصة أفلام المقاولات - تتدور حول تجارة المخدرات
أما الآن فكل الأفلام و المسلسلات تدور حول الزواج العرفي
هل مصر كلها كانت بتشرب مخدرات زمان
و بعد كده الناس المدمنة خلفت عيال منحرفة
عشان كده مصر كلها دلوقتة متجوزين عرفي؟

2008/04/12

قاطعوا العالم يا عالم

قاطعوا المنتجات الدنماركية بسبب الرسوم المسيئة
و المنتجات الهولندية بسبب الأفلام التي تسخر من الدين
و المنتجات الأمريكية بسبب معاملتهم الغير إنسانية للعرب
و المنتجات البريطانية بسبب تفتيشهم للبابا شنودة في المطار
و المنتجات الصينية بسبب عدم إيمانهم بأي من الديانات السماوية
و المنتجات المصرية لأن بعض الناس يسبون الدين لبعض حين يتشاجرون
لذلك و إيمانا بدور هذه المدونة في حماية الأديان السماوية و الأخلاق الحميدة
فإننا ندعوكم أن تقاطعوا العالم
قاطعوا العالم يا عالم

بالمناسبة
قاطعوا البيرة الهولندية و الدنماركية أيضا

2008/03/16

فوق العارضة بياردة أو نص ياردة

بالأمس كانت مباراة الأهلي و الزمالك و التي أصبحت مناسبة نصف سنوية للعكننة و إستفزاز أمثالي من مشجعي الزمالك
لكن هذه المرة هزيمة الزمالك - المتوقعة - لم تكن هي سبب إستفزازي, لكنه ذلك المعلق الذي لم يوفقه الله في أن يصبح شاعر حلمنتيشي فقرر الإتجاه إلى التعليق الرياضي
السيد الموقر أحمد الطيب - الذي إستأذن من القناة القطرية التي يعمل بها مخصوص لكي يعلق على هذه المباراة في التلفزيون المصري - إستمر لمدة تسعين دقيقة يتخدث بالسجع و كأنه الريس متقال لكن بدون ربابة
فبعد أي تسديدة:
"الكورة طلعت فوق العارضة, بياردة أو نص ياردة"
وحين يضنيه الحنين لأبو تريكة:
"غبت و طال الفراق, فعلمنا ألا نشتاق, و فوزية لونها إتخطف, كإنها عندها بهاق"
ثم تذكر بعد ذلك أن مولد النبى على الأبواب فبعث سلاماتة لكل أهل مصر و لسيادة الريس راعي الشباب و الرياضة و للأمة العربية و الإسلامية و أهل الثغور و المغتربين
و طبعا عيد الأم بعد مولد النبي و زي ما كلنا عارفين الأم مدرسة و الزمالك كمان مدرسة فن و لعب و هندسة و سمعني سلام خلي السلاح صاحي
المهم أن مثل هؤلاء المعلقين من الأفضل أن يتجهوا للتعليق على حلقات ألف ليلة و ليلة و الملكة بدر البدور و البلاي ستيشن المسحور بدلا من التعليق علي مباريات كرة القدم