2006/12/30

إعدام صدام


إعدام صدام حسين و الحزن على رحيلة
هذا هو الشعور العام السائد في المدونات المصرية و العربية اليوم
إذا فيجب أن أحزن مثلهم
لكن كيف لى أن أحزن على رحيل طاغية أذاق شعبة الهوان و إعتدي على جيرانه!؟
هل هو الماسوخيزم العربي الشهير!؟
الذي جعلهم يقدسوا شخصيات مثل مروان بن الحكم و معاوية بن أبي سفيان و يعتبرونهم صحابة لخير البشر صلى الله عليه و سلم
نحن فعلا شعوب عجيبة
شعوب تعشق الذل
و تعبد الطواغيت
شعوب تسب الدين لحاكمها ثم تسجد له بعد ذلك
شعوب تدعوا للشفقة و تثير الإشمئذاذ
مذيعة قناة الجزيرة ترتدي السواد حزنا على رحيل صدام
و الأخوة المدونون يسوقون المبررات لحزنهم
هناك من يقول أنه يستحق العقوبة لكنها جائت بأيد أمريكية و بالتالى فهي غير مبررة
أولا العقوبة قد تمت بأيد عراقية
ووجود قوات أمريكية في العراق لا يختلف كثيرا عن وجود قوات مشابهة في قطر و مصر و السعودية و تركيا و ألمانيا و ....
ثم هل من المنطقي أن يتحول المجرم لبطل بناء على هوية الجلاد
هل تعرفوا الضابط المصري الذي إغتصب سائق ميكروباص!؟
هل لو قامت هيئات أجنبية مثل منظمات حقوق الإنسان و الهيومان ريتس واتش بإدانة الحادثة
هل سننبري حينها لندافع عن الضابط البطل
بدعوى أن تلك المنظمات غير وطنية
البعض الأخر - خاصة الأخوة العرب - حزنوا لتنفيذ حكم الإعدام أول أيام العيد
لكن حين أغتيل الرئيس المصري السابق أنور السادات يوم الوقفة فرحوا بذلك و إعتبروه خائنا يستحق ذلك
ما هذا الهراء و الإنحطاط الذي آل إليه حالنا!؟
أعتقد أن الشاعر العراقي أحمد مطر أقدر مني على التعبير في قصيدته حبيب الملاعين:

إذَنْ.. هذا هو النَّغْلُ الذّي
جادَتْ به( صَبحَه)
وأَلقَتْ مِن مَظالمِهِ
على وَجْهِ الحِمي ليلاً
تَعذّرَ أن نَرى صُبحَه.
ترامى في نهايَتهِ
على مَرمي بدايتهِ
كضَبْعٍ أَجرَبٍ.. يُؤسي
بقَيحِ لِسانهِ قَيحَهْ !
إذَنْ.. هذا أخو القَعقاعِ
يَستخفي بِقاعِ القاعِ
خَوْفاً مِن صَدَى الصّيَحَهْ!
وَخَوفَ النَّحْر
يَستكفي بِسُكَنى فَتحةٍ كالقَبْرِ
مَذعوراً
وَقد كانَتْ جَماجِمُ أهِلنا صَرحَهْ.
وَمِن أعماقِ فَتحتهِ
يُجَرُّ بزَيفِ لِِِحَيتهِ
لِيدًخُل مُعْجَمَ التّاريخِ.. نَصّاباً
عَلامَةُ جَرٍّهِ الفَتَحهْ !
إذَنْ.. هذا الّذي
صَبَّ الرَّدى مِن فَوقِنا صَبّاً
وَسَمّي نَفسَهُ ربّاً..
يَبولُ بثَوبهِ رُعْباً
وَيمسَحُ نَعْلَ آسِرهِ
بذُلَّةِ شُفْرِ خِنجَرهِ
وَيركَعُ طالباً صَفحَهْ!
وَيَرجو عَدْلَ مَحكمةٍ..
وكانَ تَنَهُدُ المحَزونِ
في قانونهِ: جُنحَهْ!
وَحُكْمُ المَوتِ مقروناً
بِضِحْكِ الَمرءِ لِلمُزحَهْ!
إذَنْ.. هذا هُوَ المغرورُ بالدُّنيا
هَوَى لِلدَّرْكةِ الدُّنيا
ذَليلاً، خاسِئاً، خَطِلاً
يَعافَ الجُبنُ مَرأى جُبنهِ خَجَلاً
وَيَلعَنُ قُبحُهُ قُبحَهْ!
إلهي قَوِّنا.. كَي نَحتوي فَرَحاً
أتى أعتى مِنَ الطُّوفانِ
أقوى مِن أذَى الجيرانِ
أكبرَ مِن صُكوكِ دمائنا المُلقاةِ
في أيدي بَني (القَحّهْ)
عِصابة حاملي الأقلامِ
مَن حَفروا بِسُمِّ وسائل الإعدامِ
باسْمِ العُرْبِ والإسلامِ
في قَلبِ الهُدى قُرحَهْ .
وَصاغُوا لَوحةً للمَجدِ في بَغدادْ
بريشةِ رِشوَةِ الجلادْ
وقالوا لِلوَرى: كونوا فِدى اللّوحَهْ!
وَجُودُوا بالدَّمِ الغالي
لكي يَستكمِلَ الجزّارُ
ما لَمْ يستَطيعْ سَفحَهْ!
ومُدّوا نَحْرَكُمْ.. حتّى
يُعاوِدَ، إن أتى، ذَبحَهْ!
أيَا أَوغاد..
هل نَبني عَلَيْنا مأتماً
في ساعةِ الميلادْ؟!
وَهَلْ نأسى لِعاهِرةٍ
لأنَّ غَريمها القَوّادْ؟!
وَهلْ نبكي لكَلْبِ الصَّيدِ
إنْ أوْدَى بهِ الصَّيادْ؟!
ذَبَحْنا العُمْرَ كُلَّ العُمرِ
قُرباناً لِطَيحَته..
وَحانَ اليومَ أن نَسمو
لِنَلثَمَ هامَةَ الطيْحَهْ!
واظمَأْنا مآقينا
بنارِ السجنً والمنفى
لكي نُروي الصّدى من هذه اللمحة.
خُذوا النّغْلَ الذي هِمتُمْ بهِ
مِنّا لكُمْ مِنَحهْ.
خُذوه لِدائِكُمْ صِحّهْ!
أعدُّوا مِنهُ أدويةً
لقطع النسل
أوشمْعاً لكتْم القَولِ
أوحَباً لمنع الأكل
أو شُرباً يُقوّي حِدَّةَ الذَّبحَه!
شَرَحْنا من مزايا النغْل ما يكفي
فان لم تفهموا منّا
خُذوه.. لتفهموا شَرحَه.
وخلُّونا نَموتُ ببُعْده.. فرحاً
وبالعَبراتِ نقلبُ فوقهُ الصفحهْ.
ونتركُ بعدهُ الصفحات فارغةً
لتكتبنا
وتكتُب نَفْسَها الفَرحهَْ!


هناك 27 تعليقًا:

غير معرف يقول...

لم يخلق الله إنسانا بلا حسنات .. ولم يخلق كذلك من يخلوا من السيئات .. اللهم إلا من رحم ربك .. ولم نر فى العالم من قبل شخصاًيحب الدنيا بدناءة نفس اكثر من ذلك .. فلقد كان لدى صدام حباً و أملاً فى الدنيا حتى آخر لحظات العمر.. وإلا فلماذا لم يقاتل لحظة اسره وحتى آخر طلقة فى مسدسه أو رشاشه؟ ..
إنه الإنسان الظلوم الجهول الخطاء .. وهو نفسه من نفس فصيلتنا البشرية و المسلمة بالذات .. التى وهبها الله باباً للتوبة .. ما أعطى لأحد غيرها .. ( إلا من تاب و آمن و عمل عملاً صالحاً .. أُلئك يبدل الله سيئاتهم حسنات ) صدق الله العظيم
أنا لا أبرئه من جرائمه .. و لا اثنى عليه ولا أشفق عليه .. و لكن لدى تساؤل عن مثل هذه الحالة من البشر ..إنه إنسان اساء ابلغ ما تكون الإساءة .. ولكن من يدريكم أنه تاب توبة بينه و بين الله و قبلها الله ايضاً ؟؟ اليس ذلك وارداً ؟؟
إننا قوم يا سادتى نظلم أنفسنا بالانتقام لدرجة الظلم .. إننا نصبر كثيراً على الظلم بحيث تصبح لنا ثارات ( جمع ثأر ) ثم نفنى حياتنا لنبحث عن من يمكننا من الثار .. حتى لو أذلنا هذا المخلص .. و أبقانا لدهور فى مذلة أكبر و أكبر .. انه كان ظالماً ولا شك .. ولكننا كنا أظلم لأنفسنا مرتين .. بأن صبرنا على ظلمه دهوراًفاصبح فى عيوننا كالقدر المحتوم .. و جئنا بمن يخلصنا من شره بشرور أشد و لكن لدهورِ أخرى ....!! إننا من قيل فيهم .. المستجير من الرمضاءِ بالنار.. اننا يا سادة.. ساديون .. لا يحركنا إلا الظلم لنتخلص منه بظلم أكبر و إذا أعطينا الحرية .. جنحنا بها لنظلم أنفسنا.. هذه طبيعة الإنسان فى بلادنا بالذات .. أما عن الرائع أحمد مطر فيحتاج لأن يحصل على الجنسية المصرية لينقل مشاعره و بالتالى إبداعاته التى ستنتج عن معاناته من أفسد الطغاة قاطبة .. ولا داعى لذكره فهو أيضا من افسد الطغاة بشكل آخر .. شكل هو اللا لون و اللا طعم و اللا موقف واللا تنحى ومع ذلك اللا للتوريث وللحديث بعد ذلك .. سجـــوووووون

جبهة التهييس الشعبية يقول...

والله يا طارق اصل اللي بيحصل دلوقت شبهنا مش عارفة اشرح لك ازاي

يعني انت لو مشيت في الشوارع العربية تحس انك في مستشفى مجانين كل حاجة متناقضة ومش متسقة مع نفسها

حتى خطابنا السياسي متناقض لسبب ما مجهول ووالنبي ماحدش يقول لي طول عمرنا كده انا لما باقرا "تدوينات" ابن خلدون بالاقي انه بيتكلم في مساوئ وإيجابيات بس كلها منطقية لها راس ورجلين ولها تفسير

لكن دلوقت كل حاجة محولة

حالة حول سياسي مش بس في الحكام العرب

كمان في الشعوب العربية

الحكم على صدام نفسه

المفروض انه يبقى عبرة لمن يعتبر

صدام اللي خدم الامريكان مات بايد الامريكان

لا يا طارق ما ماتش بايد عراقية، لان صدام لو اتساب للعراقيين ماكانش ح يبقى فيه محاكمة من اساسه كانوا قطعوه زي ما عملوا في عبد الكريم قاسم

بس المفروض ان له ثار عند صدام من العراقيين يفرح اكتر انه مات بايد الناس اللي هو كان بيعذب العراقيين عشان سواد عيونهم

هو جه على الدبابات الامريكية وهو مات بمشنقة امريكية بعد ما ربنا حرق قلبه على ولاده زي ما ياما حرق قلوب ابهات وامهات على ولادهم

سر ما بيخلينا نحكم بشكل ذاتي بحت بعيدا عن الحق

كلنا الحقيقة مش بس المصريين اللي بيحبوا صدام عشان كان بيديهم مرتبات مقابل شغلهم وكأنها عجبة! كمان الفلسطينيين اللي بيحبوه عشان هو الحاكم العربي الوحيد اللي كان بيقول فلسطين عربية!

يعني كون ان الحكام العرب حتى ما بيقولوش فلسطين عربية، ده ما يعملش من صدام بطل فلسطيني عشان كان "بيقول" فلسطين عربية....بيقول بس

وكون ان دول الخليج التانية بتستعبد المصريين ده ما يعملش من صدام صاحب أيادي بيضاء على المصريين عشان كانوا بياخدوا مرتباتهم مقابل شغلهم بدون ما يتذلوا!

وحتى لو ده صحيح ما فيش مبرر للمقابر الجماعية والمذلة اللي كان بيسقيها لشعبه

طيب ما فكرناش ماذا لو استضاف حسني مبارك المقاومة الفلسطينية وحزب الله كمان وخدم القضية الفلسطينية بل كمان حرر فلسطين والمسجد الاقصى في مقابل انه يجوعنا ويقهرنا ويموتنا واحساسنا ح يبقى ايه

يعني احنا بنكرهه دلوقت عشان مش بيحرر فلسطين؟ وللا عشان ستين في المية من المصريين بياكلوا من الزبالة وبيحكمنا بقانون الطوارئ؟ ولو فضل الحال على ماهو عليه وحرر فلسطين ده ح يخلينا نحبه

ما بال بقى صدام حتى ما عرفش يدافع عن بلده امام الاحتلال؟

Tarek يقول...

الأستاذة\ الجبهة الشعبية
كلامك عقلاني فعلا
شكرا على مرورك و التعليق هنا

حامد يقول...

لا تعليق..
لكنى سعيد بتصفح مدونتك

USpace يقول...

..
absurd thought -
God of the Universe sings
DING DONG THE BUTCHER'S DEAD...

if there is a BIG bad HELL
Saddam's registered by NOW!


absurd thought -
God of the Universe wept
when Saddam was killed

he wanted him pissed on
being dragged through Baghdad
..

Zeinobia يقول...

اقوا ايه ممكن يكون بسبب ضعفنا
كرهنا للامريكان ؟؟
جهل؟؟
او ان انحنا عاطفيين؟؟
اما تفتكر عينة صدام بتحكمنا ازاى؟؟؟

غير معرف يقول...

لا أحد يعترض علي القصاص من صدام حسين فالرجل له خطاياه التي لم تقتصر فقط علي شعبه ولكنها إمتدت للوطن العربي كله , غاية ما هنالك أنا أعترض فقط علي تنفيذ حكم الإعدام صباح يوم العيد الكبير وما يحتوي ذلك من رمزية وإهانة لم تقتصر علي صدام حسين ولكنها كانت إهانة لكل مسلم في مقدساته كما أننا لسنا أمام حكومة مسئولة معنية بسيادة القانون ولكن شعرنا بأن من يحكم العراق هم عصبة تعمل علي الأخذ بالثأر وإثارة الفتنة الطائفية وإهانة السنة

shist يقول...

نعم والله صدقت .. نحن أمة غريبه قدست من يستحق الذل والهوان وأذلت من يستحق الرِفعة والسمو ..
فهل لي أن اعرف لِمّ ، لا زال البعض يبجل يزيد بن معاوية الطاغيه ، الذي أباد نسل رسول الله (ص) ونحن نمر بذكرى محرم الحرام ، نسمع هنا وهناك من يتكلم عنه وكأنه من خيرت البشر ، وكأن التاريخ لم يكتب عنه ما يكتب .. ولكن هذه هي الأمة التي تبكي عليها الأمم ..
هل لي أن اعرف لم ؟؟ يتجاهل أهلنا السنه تاريخ الإمام علي أمير المؤمنين ويركزون على الخلفاء البقيه؟ وهم أصحاب رسول الله .. مع أن علي بن أبي طالب هو الأقرب إلى رسول الله ولو لم يكن كذلك لما زوجه إبنته فاطمة وهي الأقرب إلى قلب رسول الله (ص) ؟؟ لم يتجاهلون مولده في الكعبه الشرفه .. وحتى لو ذكروا ذلك .. يمر مرور الكرام مع أن لو كان أحد آخر لكانوا قدسوة .. ورفعوه إلى أعلى المقامات ..
الهي لك الحمد يا مذل الطواغيت

غير معرف يقول...

ارجو يا سادتي الاعزاء اننا لو فهمنا مسالة واحدة واساسية يمكننا-ك عرب- ان نسير في الطريق الصحيح المسالة يااخوتي اننا دائما مع فلان او ضد فلان اي نشخصن المسائل المصيرية لابد ان ندور مع العدل والذي اقصده ليس العدل المثالي الوردي ولكن العدل الذي ياتي من تفهم المجتمع لحقيقته ومشاكله فصدام مجرم وقتل لايشفع له انه قتل بايادي مجرمين اخرين -حسب تقدير البعض- وامامسالة يحاسب في الاخرة ولادخل لنا في مساؤه فلا اعتقد اننا سنحسن اوضاعنا دون اخذ العبر من امثال هؤلاء المجرمين

غير معرف يقول...

الله يلعنك ويلعن كل الشيعه اللي زيك صدلم رحمه الله اشرف منك جمله وتفصيلا وسيدنا يزيد زمروان اشرف منك ياابن الامريكان

derardja يقول...

السلام الى كل من بارك اعدام الطاغية صدام حسين وانا لست بالشيعى او عراقي حاقد على المدعو صدام لانه من المفروض ان يكتب اسمه صدام بكسر الصاد لا بفتحها كل ماهو في الامر اني مواطن عربي عانى الامرين في وطنه ان كان لنا نصيب فيه وبارك الله في شاعر الحرية احمد مطر واذل الله باذنه ان شاء كل مترحم على صدام وكل ناعت له بالشهيد انا شخصياارى ان الامة العربية تخلصت من طاغية كبير عاث في الارض فسادا هو وابناءه وزبانيته ولاتحاولوا ياعرب ان تصنعوا منه شهيد بلعب ورقة جنسية جلاده ماذا كنتوا فاعلين لو كان واقع بين ايديكم باطبع ستعفون عنه ان لم تقدموا له امهاتكم واخواتكم قربانا له ولابناءه الكلاب

derardja يقول...

السلام الى كل من بارك اعدام الطاغية صدام حسين وانا لست بالشيعى او عراقي حاقد على المدعو صدام لانه من المفروض ان يكتب اسمه صدام بكسر الصاد لا بفتحها كل ماهو في الامر اني مواطن عربي عانى الامرين في وطنه ان كان لنا نصيب فيه وبارك الله في شاعر الحرية احمد مطر واذل الله باذنه ان شاء كل مترحم على صدام وكل ناعت له بالشهيد انا شخصياارى ان الامة العربية تخلصت من طاغية كبير عاث في الارض فسادا هو وابناءه وزبانيته ولاتحاولوا ياعرب ان تصنعوا منه شهيد بلعب ورقة جنسية جلاده ماذا كنتوا فاعلين لو كان واقع بين ايديكم باطبع ستعفون عنه ان لم تقدموا له امهاتكم واخواتكم قربانا له ولابناءه الكلاب

weda يقول...

hvارتحنا منمه

غير معرف يقول...

السلام عليكم

قال صلى الله عليه وسلم لمعاوية رضى الله عنه " اللهم اجعله هاديا مهديا و اهد به "
كل ما ارجوه منك ان تقرأ التاريخ بموضوعية لتعرف قدر من ذكرت و انا على يقين انك ستعرف الى مدى كنت على خطأ (وانا اقصد تاريخ معاوية و مروان)
كذلك اريد منك الا تكون بوقا يردد ما يسمع بلا تدبر و تعقل لانك صاحب كلمة

كذلك أحيطك علما ان مروان بن الحكم تابعى و هو ابو عبد الملك بن مروان الذى بنى مسجد القبة الصفراء بالحرم القدسى
أما بخصوص موضوع صدام فأنا معك فى ان انتكاسة امتنا سببها هذه الانظمة القابعة فى سدة الحكم , و التى اضاعت امالنا و سرقت أحلامنا, وحزننا يجب الايكون على صدام بقدر ما يكون على حال امتنا

غير معرف يقول...

صدام اشرف منكم ومن غيركم بيكفي انو نطق الشهادتين قبل ما ينتقل الى رحمة ربنا ومات شامخ وكثير ناس بيكون اهلهم حولهم ولا ينطقوها وكمٍشخص وقف امام منصة الإعدام وخر ارضاً وبال في سراويله

غير معرف يقول...

اولا : انا لا اقول لك شكرا ولا بارك الله فيك لكن هل انت الشريف بذاته عندما تقول ان الذين عدموا صدام عرب وتعود وتقول ان الامريكان حالهم حكال قطر والسعودية .... اقول لك يا غبي ان العراق ليس مثل قطر الخيانه ولا السعودية الجبانة بل العراق موطن صلاح الدين وارض القادسيتين ...... ولا يحق لك ان تقول ان الحال حال قطر والسعودية

ثانيا : قد رمى شاعر الحرية احمد مطر صدام بالنغل فهذا يعتبر رميا بالشرف واعتبار ان صدام حسين لايعرف من هو ابيه فأقول لشاعر الحرية كفاك رميا بالشرف فانت والله رغم وطنيتك للعراق الا انك قد سقطت من اعين الشرفاء ... واحب ان اضيف نقطة ان الذي يرمي بشرف الاخرين بالسوء فهو جاهل فانا اعجب كيف تكون بهذه الثقافة وفي نفس الوكت تحمل الجهل

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
لا ينكر عاقل ان صدام طغى في بلاده وضلم وقتل لكن اذاقه الله ما اذاق هو التاس ويبقى الحكم لله ليس تعصبا لحزب ولا لجماعه فقد يكون الله عجل عقوبته بالدنيا انزله من كرسي الحكم عنوة وشرده فترة واراه قتل اولاده وهذه مصيبة وفضحه بين العالم وارى الناس ذله واودى به في السجن زمنا وما خفي اعظم .
اليس كل هذا تنيجة لاعماله اليس هذا عذاب اليس هذا بالنسبة له مصيبه .
اذا قد يكون هذا تطهير من الله له على اعماله انا لا احكم بذالك ولكن القرائن تلمح بهذا واسألك بالله من يحول بينه وبين التوبه ان قال احد ان ليس له توبه فهو .... وقوله بذلك اكبر من ضلم وطغيان صدام في حكمه لانه لا احد يجول بينه وبين التوبه.
ثانيا رحمة الله واسعه وسعت كل شي.
ثالثا قال الله سبحانه وتعالى(إن الله يغفر الذنوب جميعا إلا ان يشرك به).
رابعا قال الرسول صلى الله عليه وعلى اله وسلم(من كان آخر كلامه لا اله إلا الله دخل الجنه).
خامسا يقول الرسول صلى الله عليه وعلى اله وسلم(ومنكم من يعمل بعمل اهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلى ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل اهل الجنة فيدخاها)
واخيرا من يظمن لتفسه نطق الشهادتين قبل مونه . رحم الله صدام

غير معرف يقول...

كس اخت الكاتب الاول واحمد مطر خلي بوش واتباعوا ينكوا اخواتكم عشان ينصرن وتتغير وجوهكم السود انا نايج امهاتكم

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمان الرحيم
هناك طفل صغير أدخل سارقا إلى بيته فلما جاء رب البيت أخذ يلوم الطفل لأنه أدخل السارق أخذ السارق بغيته وترك رب البيت يلوم ويلوم
المشكل ليس في صدام ولاما فعله صدام ولكن المشكل في الاسباب الواهية التي أعلنت أمريكا من خلالها الحرب على الاسلام فعوض أن ننشغل بأمريكا وما تخططه لنا لازلنا نلوم ونلوم كما يفعل صاحب البيت وما كان هذااللوم إلا نتيجة للجبن والهون الذي قذف في قلوبنا
حتى أصبحنا نلتمس الاعذار لأمريكا والتى هي الشيطان الاكبر والوجه الثاني لليهود

الواسطي يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم. الى جميع الذين يبكون على الطاغية المقبور صدام اقول لهم. كفاكم الرقص على اشلاءنا. فهل تعرفون كم اعدم صدام من الشعب العراقي.كم طفل ايتم؟ وكم ام ثكل؟ وكم امراة رملها؟. هل ترعفون ان صدام حول الشعب العراقي من شعب لديه 180 مليار دولار فائض الى شعب مدين ب 300 مليار دولار؟ هل تعلمون ان صدام غزى الكويت ظلما ؟ ودخل في حرب مع ايران ثمان سنوات ثم عاد الى نفس اتفاقية 75 التي بسببها بدأ الحرب؟
هذا الطاغية الذي اذاقه الله تعالى وبال امره. فألى جهنم وبئس المصير.

غير معرف يقول...

نحن وانا اتكلم عن كافة الشعب العربي لانحب صدام كشخص كما تعتقد ويعتقد الاخرون بل كسياسة فصدام كانالبحصة والجمرة في حلق اسرائيل وعلينا الا ننسى الفلسطينين الشرفاء الذين حماهم صدام
اما من ناحية الثانية فانت تخلط صدام بابي الحكم وارجو حذف المقالة التي تسيى الى السنة واذا كنت تريد مناقشتي في مسائل السنة فانا مستعد انت والروافض

غير معرف يقول...

صدام كان ولا زال في القلوب.. لن يكون مثله ولن يأتي بعده..ومن كان اشرف منه فليتهمه وليسبه اما وانه كان اشرف الحكام واقربهم للقدس الشريف حتى لحظه اعدامه..
اخطأ.. لم ينجو احد من الخطا لكنه لم يخن وقلائل هم الشرفاء في قياداتناالخونه
..

غير معرف يقول...

كلاب صدام العقوا كس قحبتكم صبحة
ربما تجود بنغل اخر من كسهامثل قبحه
او العقوا قبر الجبان مجهول النكحه
واقيموا مأتما على الحفرة العفنة الريحة

غير معرف يقول...

ابن كلب الي يحكي على صدام لان هو مات شهيد والشهيد اعضم شيئ عند الله يوم القيامه

غير معرف يقول...

الف عير ابكس اختك احمد مطر خلي الامريكان اينيكون اختك او امك سوه اخ الاف قحبه

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الحيم
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين والتابعين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين
اما بعد
فعجبا لامركم فكله سوء وشرك
فوالله الذي لا اله غيره انها فتنن مظلمه تحاك على امتنا حتى نتقاتل فيما بيننا ويحكم استيقظو رحم الله شيخ الاسلام ابن تيمية حين قال:هؤلاء قوم كف الله سيوفنا عن دمائهم فنكف السنتنا عن ذكرهم"
واعلم ايها المتحاذق الذي يقول مالا يعلم انك مسؤل امام الله عن كل مذمة تقذفها في حق الصحابة رضوان الله عليهم واتحداك ان تكون تعلم شئ فانت مثل البغبغاء تتلقا الكلام ثم تعيده من طائفتك الجاهلة الضالة واطلب العزيز الحكيم ان يهديك الى السراط المستقيم ويهدي جميع اخوانا الشيعة
واريد ان اسالك س؟
ما اجابتك عندما ياتي الليك رسول الله يوم القيامة ويقول لك انت اذيتني في اصحابي؟واذكرك بحديث الرسول (ص)"الله الله في اصحابي فمن اذاهم فقد اذاني ومن اذاني فقد اذا الله "الى اخر الحديث
اما بالنسبة للقائد صدام حسين فالله اعلم به وبحاله فارجو من الله التوفيق للجميع والهداية لكم

un4web يقول...

مشكوووووووووووور
http://www.alsadiqa.com