٢٠٠٧/٠٦/١٣

الماسح الضوئي لحشرات الحاسوب

كلما أفكر في كتابة تدوينة تحت بند التكنولوجا أجد نفسي مجبر على كتابتها في مدونتى اللإنجليزية. و كثيرا ما نصحنى علاء بكتابة هذه التدوينات باللغة العربية بدلا من الإنجليزية و أعتقد أنه يري أن الألاف يكتبون في هذا المجال بالإنجليزية و بالتالي فمن الأفضل التوجه للجمهور العربي من باب الجار أولى بالشفعة.
في البداية كانت المشكلة التي تواجهني هي عدم التعود علي الكيبورد - لوحة المفاتيح - العربي. لكن مع كثرة التدوين هنا زالت هذه المشكلة لكن بقيت مشكلة أخرى و هي أن معظم المصطلحات العربية المستخدمة في هذا المجال أومليتضان و غير معبرة. ففي أحدى المجلات علي سبيل المثال وجدتهم يترجمون كلمة Virus Scanner إلى الماسح الضوئي لحشرات الحاسوب. ال PGP مثلا هو وسيلة لتشفير البريد الإلكتروني و ال BGP هو أحد البروتوكولات المستخدمة في الشبكات لكن كلاهما يكتب بالعربية بي جي بي. و بالتالي هناك حل أخر و هو ترجمة الجملة نفسها و ليس الإختصارات لكننا في النهاية سنحصل على ألفاظ عجيبة مثل الماسح الضوئي لحشرات الحاسوب أو ألفاظ عير معبرة مثل سرية جيدة جدا و هي ترجمة ال PGP أو Pretty Good Privacy
محمد سمير قام من فترة بعمل محاولة لترجمة أوامر اليونيكس للغة العربية, هي صحيح محاولة يغلب عليها الهزل و معظم الألفاظ المستخدمة تخدش الحياء العام لكنها في النهاية أوضحت لي أن المشكلة الرئيسية تكمن في أن من يقوم بترجمة مصطلحات التكنولوجا مجرد صحفيين أو أعضاء مجامع اللغة العربية و بالتالي فإنهم مجرد أشخاص يؤدي عمل مكلفين به مما يفقدهم الروح الإبداعية أو هم أشخاص لم يتعاملوا مع مثل هذه التكنولوجيا في حياتهم و بالتالي يقوموا بترجمة حرفية تخل بالمعنى في معظم الأحيان. و حتي في مجال السينما تجد ألفاظ عجيبة في ترجمة الأفلام مثل الجعة و ضاجعها و حتى كلمة مثل Girlfriend تترجم إلى عشيقته بدلا من صاحبته.
إذا ما هو الحل لتلك المعضلة؟ أعتقد في البداية أنه يجب أن نجعل أشخاص مثلي و مثلك هم من يخلق المصطلحات المناسبة فإستخدامهم لهذه التكنولوجيا أو تلك سيؤدي إلى خلق مصطلحات معبرة. و لا يجب أن نتقيد بالترجمة الحرفية فإستخدام معاني أخرى تناسب بيئتنا أو حتى عامية أو كلمات بلا معنى. فالناس الذين قاموا بتأليف كلمات مثل طحن و فشخ و بيتشنكت و نفض هم أقدر الناس على القيام بهذه المهمة.
الملفت للنظر أننا لسنا وحدنا من يعاني من هذه المشكلة فبالتأكيد اليابانيين و الأسبان و كل من لا يتحدث الإنجليزية يواجهون نفس الأمر و بالتالي دراسة تجاربهم قد تكون مفيدة لنا.
في النهاية أود أن أطلب من كل واحد منكم أن يجد أداة أو مصطلح ما لا يحب ترجمتة المستخدمة حاليا و يحاول تأليف مرادف أكثر قبولا و روشنة

هناك تعليق واحد:

ألِف يقول...

أنا أيضا أرى أن كتابتنا نحن المتحدثين بالعربية في الموضوعات التقنية بالإنجليزية غير مفيد بتاتا، و أحاول من فترة أن أفعل مثلك.

رأيي في حالة تعريب البرمجيات و التقنية كنت قلته في تدوينة منذ فترة.

تدور نقاشات مفيدة حول تعريب المصطلحات العربية في قاموس عربآيز التقني. نحب ان تشاركنا فيها بأفكارك و نقدك لأفكارنا.