2010/01/23

غمزتلها و غمزتلي

كان الجو يميل للبرودة و لذلك قررت أن أدير محرك السيارة لبعض الوقت حتي يسخن قليلا قبل الإنطلاق بها للعمل. و أثناء إنتظاري داخل السيارة كانت هي تجلس تحت السيارة المجاورة و تنظر إلي بشيء من الريبة. بادلتها النظرات و ظل كل منا يحدق في الأخر لفترة ليست بالقصيرة, و هنا جال بخاطري أن أغمز لها. فأطبقت عيني اليمنى و ماكدت أن أفتحها حتى و جدتها هي الأخرى تطبق عينها اليمنى و تفتحها بنفس الطريقة, و كانت تلك المرة الأولى التي أعرف فيها أن القطط أيضا تستطيع أن تغمز مثل البشر.

هناك 9 تعليقات:

Farah Batarneh يقول...

Caaaaaaaaats
amazing creatures
walla la aajrreb a3'mez la besty lyoom
ashoof iza r7 te3;mezli
iza la2
ma3nato ur cat likes u :P :P

Lovely Post
all the luck

Lasto adri *Blue* يقول...

Poor poor Tarek.. :(

سراج يقول...

[تنظر إلي بشيء من الريبة].. فعلاً أحياناً يكون وضعنا مبعث للريبة:) دون أن نعي!
مرات يكون التعامل مع الحيوان - حشا قدركم- أسهل من التعامل مع بعض البشر!.. بس طبعا مو ويا الأسد:)
ما أعرف شنو أقول.. بس أقلك أن تدوينتك هذه من أجمل وأرق وأعذب ما قرأت..

Tarek يقول...

مستنيين نعرف حاتعملي إيه مع القطة بتاعتك يا فرح. عايزين نعرف قطط الأردن كمان بتعرف تغمز ولا لأ

Tarek يقول...

مجنووووون أنا ... مش كده يا بلبل؟

Tarek يقول...

شكرا يا سراج ... واضح إن عالم الحيوان فيه أسرار كتير إحنا مش عارفينها. دائما ما أتسائل فيما يفكرون و ما هي نظرتهم تجاهنا و تجاه أفعالنا المختلفة

مريم يقول...

الصديق طروقة

احيانا فعلا" الأنسان بتلفت نظرة كائنات أو اشياء حولنا قد تكون العين تعودت وجودها لذلك لم تعد تلفتها في شيء
لكن الأكتشاف ايلي اكتشفته محتاج دليل وبرهان حتى تعمم على جميع البشرية
فمثلا ربما غمزت القطة لألم ما في عينيها
او ربما من شيء طرف عينها
وربما لأنك وسيم جدا" فلم تستطع التحكم في عينها فغمزت
عموما الحمدلله أنها غمزت بس يعني اقصد ما نتطش عليك وشدت في شعرك مثلا وخربشتك من المحبة
حمد لله على السلامة
بس تعرف في بعض مدوناتك احس انك رقيق المشاعر
واحيانا احس انك انسان ساخر
واحيانا انسان عصبي المزاج لحد العنف
واحيانا كلامك جارح
واحيانا كل دول مع بعض
المهم انك بكل ما تعنيه الكلمة وما تحويه انسان حتى النخاع
لكن قولي عينيها كان لونها ايه؟
مجرد سؤال مش خباثة!
صديقتك
مريم
اليمن

Tarek يقول...

مريومة

أنا كل هؤلاء, و إن كان الأنا الساخر - أو ما أحب أن أسمية الأنا الغير مبالي - له الكلمة العليا معظم الوقت.

قرأت يوما ما أننا لمحاولة فهم كيفية تفكير الحيوانات يمكننا تخيل عقولهم كأنها عقول أطفال صغيرة. لذلك فأنا أحيانا أحاول أن أكتشف كيف يفكر و يتصرف هؤلاء و أود أن أعرف كيف ينظرون إلينا. تخيلي شارع هادئ تدب فيه مشاجرة فجأة بين شخصين, ترى ماذا تكون نظرة الحيوانات بهذا الشارع للمتشاجرين. ترى هل تضع الحيوانات بدورها نظريات خاصة و تحاول بدورها فهم كيفية تفكير بني الإنسان.

غير معرف يقول...

طروقة صباح الخير
شكرا لردك الرقيق وده زي العادة
عموما ايلي انت بتفكر فيه صح اقصد الحيوانات كمان بتنظر الينا وبتشوف بنعيش ازاي والبراهين على كده كثيرة
مثلا الكلب بيحفظ صوت ايلي مربيه وطريقة الكلام بيراقبها كويس جدا وبحاسته بيعرف امتى يكون صاحبه مبسوط او زعلان او مثلا مريض ومحتاج مساعده
والقطة لو كانت مش فاهمة ان الأنسان مريض بطبعه لأنه بيحب التملق والرياء
ما كانت تموء وتتمسح في رجليه لما تشعر انه زعلان منها او انها عملت حاجة وحشة
والحصان والدلفين والقرود امثله كثير مش عاوزة ادوشك بيها
وخصوصا اني درست علم نفس الحيوان
لكن ايلي لفت نظري انك تأملت في قطة انت مش مربيها وعلى فكرة دي من علامات الأيمان لأن ربنا طلب مننا نتأمل في الكون من حولنا عشان نعرف عظيم قدرته وعشان تتفتح مداركنا ( هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون
لكن العصر وسرعته وطمع الناس وفقدان المودة والرحمه بينهم خلاهم ما عندهمش وقت يتأملوا في وش بعض حتى
عشان كده انا واخذه قرار اذا الأنسان ايلي بحبه ما تكونش هوايته انه يتأمل في وشي يبقى يفتح الله
يعني بالله يا طروقة القطة احسن مني لما يفكر يتأمل فيها زي ما فكرت تتأمل فيها ؟
ده مجرد سؤال مش خباثه
صديقتك
مريم