٢٠١٢/٠٣/١٥

بنت دين كلب

غالبا سيادك توقعت إن التدوينة ديه كلها شتيمة وقلة أدب، بس الحقيقية ديه تدوينة بريئة ومافيهاش شتايم قوي، هي بس بتناقش الشتايم من الناحية اللغوية. الفكرة إن سب الدين أمر سيء وعادة ذميمة، لكن هل ياترى عنوان المقال يعتبر سبا للدين؟

في رأيي، هو ليس سبابا للدين، فكلمة دين هنا إستخدمت كصيغة مبالغة، وجرب أن تستبدل كلمة دين بستين، ستحصل على شتيمة ذات معنى شبه مطابق لتلك، ألا وهي بنت ستين كلب.

ممكن حد يقول لي، بس ستين ده رقم، وبالتالي منطقى أن يستخدم لتوكيد الشتيمة أو المبالغة فيها وهو ما لا ينطبق على كلمة دين، أقول له عندك مثلا عندما تعجب بفتاة، تقول حتة دين مزة أو عندما تعجبك فكرة ما تقول حتة دين فكرة رهيبة ... أرأيت أنها تستخدم لتعظيم المعنى أو المبالغة فيه وتوكيده.

أصلا إخواننا المتحدثون باللغة الإنجليزية يقولون أشياء مثل
This car is fucken good

هل هم في تلك الحالة يشتمون السيارة؟
بالقطع لا، فهي أيضا صيغة مبالغة هنا مثلها مثل عبارة حتة دين عربية بنت لذين

السؤال هنا لماذا يستخدم الجنس والدين كصيغ مبالغة في كلا الحالتين؟
صحيح أننا أيضا نستخدم صيغ جنسية للمبالغة في لغتنا، لكن لأ أظن أن الغربيين يستخدمون الدين كصيغة مبالغة في المقابل. لماذا؟ هل للأمر علاقة بكونها مجتمعات علمانية مثلا؟ هل كان الحال مختلف هناك في الماضي في ظل الدولة الدينة مثلا؟ لا أدري، فالتدوينة برماتها هي واحدة من بنات أفكار زحام القاهرة الذي لا تراودني الأفكار التدوينية العجيبة إلا فيه.

تحديث
علق أحمد قارو على تويتر
لكن الغرب أيضا يستخدم الدين في المبالغة أو الدهشة مثلا الكوكتيل ده:
OMFG


ليست هناك تعليقات: