٢٠٠٦/٠٤/٠٣

حوار بين واحد و واحدة

هذه المقالة قد تم حذفها نظرا لظهور مالكتها الأصلية و نعتذر لهذا الخطأ
و يمكنكم قرأتها في مكانها الأصلي إن أردتم
و شكرا