٢٠٠٦/١١/٠٤

الأكثر قرأة و تعليقا

كما هو واضح من الصورة المأخوذة من موقع العربية فالحوار الذي تم إجراؤه مع وائل عباس بخصوص الخبر الذي نشره بالتوازي مع مالك حول حوادث التحرش التي شاهدوها أول يوم العيد هو الأكثر جذبا لإهتمام الناس. يعني بالبلدي "شكله داس على الوتر" و حتى لو كان الموضوع مفبرك كما تحاول بعض الصحف أن تقول فإنه لا يمنع من إنتشار هذا الفعل المشين.
بعض التعليقات منصبة حول أشياء مثل "البنات هما إل غلطانين و ولاد ستين في سبعين" أو "الذهاب للسينما هو السبب" أو "هذه إشاعات مغرضه هدفها أمن و سلامة الوطن" لكن هذا لا يمنع من وجود تعليقات أخري تؤيد وائل و تحاول إيجاد الأسباب الحقيقة لمثل هذا الأمر.
كون الخبر جاء من مصر لا يعني أن البلدان العربية الأخرى لا تعاني من نفس الموضوع و بالتالي فأحد التعليقات على الخبر "الحمد لله إني سعودية" قد إستفذني كثيرا.
كثرة التعليقا أيضا تؤيد نظريتي أن أكثر الأخبار التي يهتم بها الناس في وهذه البقعة من العالم هي تلك التي تتعلق بالدين أو الجنس.

ليست هناك تعليقات: