2007/10/13

معايدة العيد

كل سنة و إنتم طيبين

المعايدة في القاموس المصري هي الإتصال بالأهل و الأصدقاء و تهنئتهم بالأعياد و المناسبات خاصة الدينية منها

قديما كانت تتم عن طريق التليفون, وكانت غالبا ما تكون الخطوط مشغولة, وتتحول المكالمة من تهنئة بالعيد إلى الشكوى من سوء خطوط التليفون. وفي حالة وجود بعض الأهل خارج حدود الوطن كان الناس يذهبوم للسنترال لإجراء تلك المكالمات. وفي السنترال كانوا ينتظرون في طابور طويل حتى يأتي دور العائلة سعيدة الحظ لكي تحشر نفسها في كشك صغير من إجل إجراء مكالمة تليفونية ثم الصياح و العويل من داخل الكشك حتي يستطيع الطرف الأخر سماعهم عبر الخطوط الدولية الرديئة

ومع تطور الزمن و ظهور التليفون المحمول برسائلة النصية القصيرة الذي إرتدى عباءة منقذ البشرية من براثن التليفون أبو قرص. فبضغطة واحدة من إصبعك يمكنك بعث رسالة لعشرات الأشخاص. وفي البداية كانت تلك الرسائل تكتب باللغة الإنجليزية نظرا لأن الهواتف المحمولة معظمها لم يكن يدعم اللغة العربية. و في الأغلب كانت تتكون من كلمات قليلة و عبارات رسمية. ثم ظهرت بعد ذلك رسائل الأسكي أرت, وهي تلك الرسائل التي يتم فيها رسم أشكال و عبارات بإستخدام الحروف و الفواصل و النقط. ولكن كي تستطيع قرأة تلك الرسائل كان يجب عليك أن يكون عندك موبايل نفس نوع موبايل مرسلها. وأعتقد أن رسائل الأسكي بجانب نغمات ما قبل الإم بي ثري كانت أحد أهم الأسباب التي جعلت المصريين يتفقوا فيما بينهم على عدم شراء أي هاتف محمول غير نوكيا. ثم ظهرت بعد ذلك لغة الضاد في الهواتف المحمولة ومع ظهورها ظهرت نوعية جديدة من الرسائل - أظن أنها مستوردة من دول الخليج العربي - وهي الرسائل العربية المسجوعة على شاكل, "عيد سعيد, ثياب جديد, عمر مديد, ضحك بلا تنهيد, حذاء فريد, مقتول شهيد, إبراهيم سعيد", وهي غالبة ما تكون عبارات ركيكة غير مفهومة بهدف المعايدة. ثم ظهرت بعد ذلك رسائل الملتيميديا و تكنولوجيا الجيل الثالث و الجيل الثالث شرطة و الجيل الثالث و سبعة من عشرة لكن المعايدة لم تتأثر بها. ربما لأسباب إقتصادية أو لأنها ظهرت في ظل وجود منافس جديد وهو كتاب الوجه المعروف بإسم الفيس بوك الذي ينتمي بدوره لما يعرف بإسم الشبكات الإجتماعية و الويب إتنين. ومن أهم مميزاتة أنه يمكنك إرسال ما لذ و طاب من صور أو عبارات مسجوعة أو حتي فيديو به راقصة إستربتيز على حوائط أشخاص لم ترى معظمهم وجها لوجة دون أن تدفع مليما. لكنه إلى الأن لم يتمكن من إقصاء رسائل المحمول بصورة نهائية نظرا لأن الثقافة الكمبيوترية النتاوية لم تنتشر إلى الأن في ربوع مصر المحروسة كإنتشار المحمول الذي أصبح حق مكفول لكل مصري كالماء و الدواء.

لكن يا ترى يا هل ترى ما هي التكنولوجا القادمة التي ستستأثر بسوق المعايدة خاصة أن شركات المحمول و شركات الدي إس إل لن تتنازل بسهولة عن حقها في القروش القليلة القابعة داخل جيب المواطن المصري. و الناس في المقابل لن تتوقف عن البحث عن طرق جديدة للتواصل إما في سبيل التوفير أو بهدف المنظرة أو الإثنين معا

هناك 4 تعليقات:

eZz يقول...

التكنولوجيا تتطورت فعلا
والفيس بوك اصبح مجتمع كامل على النت

islamz يقول...

كل سنة وانت طيب يا راجل يا طيب ..
ليك وحشة يا طارق شفت عدت سنة
من ساعة ما انا ابتديت التدوين
وانت اول حد استقبلنى ..

كل سنة وانت طيب كمان مرة
:]

Tarek يقول...

@Ezz, el facebook dah ba2a ekhtera3 3ageeb fe3lan :)

@Islam, kol sana wenta tayeb 3ashan el 3eed, we kol sana wenta tayeb we 3o2bal 100 sana tadween inshalla.

غير معرف يقول...

一夜情聊天室,一夜情,情色聊天室,情色,美女交友,交友,AIO交友愛情館,AIO,成人交友,愛情公寓,做愛影片,做愛,性愛,微風成人區,微風成人,嘟嘟成人網,成人影片,成人,成人貼圖,18成人,成人圖片區,成人圖片,成人影城,成人小說,成人文章,成人網站,成人論壇,情色貼圖,色情貼圖,色情A片,A片,色情小說,情色小說,情色文學,寄情築園小遊戲, 情色A片,色情影片,AV女優,AV,A漫,免費A片,A片下載

情色,A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,免費A片,A片下載,情色A片,哈啦聊天室,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,免費視訊聊天,上班族聊天室,080中部人聊天室,視訊聊天室,視訊聊天,成人聊天室,一夜情聊天室,辣妹視訊,情色視訊,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,自拍

A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,AIO交友愛情館,線上A片,免費A片,A片下載,情色A片,微風成人,嘟嘟成人網,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,成人交友,愛情公寓,色情聊天室,情色貼圖,色情,色情影片,做愛,情色,哈啦聊天室,聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,自拍,性愛

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,A片,A片,情色,A片,A片,情色,情趣用品,情趣用品,A片,A片,情色,情色

情色視訊,美女視訊,辣妹視訊,視訊聊天室,視訊交友網,免費視訊聊天,視訊交友90739,視訊,免費視訊,情人視訊網,視訊辣妹,影音視訊聊天室,視訊交友,視訊聊天,免費視訊聊天室,成人視訊,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,上班族聊天室,小高聊天室