2007/10/29

اللحية السعيدة

حنظلة هو الإسم الغير رسمي لأحد معارفي المتدينين, وهو بالمناسبة ينتمي إلى صعيد مصر. لذلك قررت في العيد أن أداعبة و أرسل له الرسالة التالية على المحمول ...
قرر الصعايدة الإفطار مبكرا بعد رؤيتهم للهلال على إحدى سيارات الإسعاف.
لكنني فوجئت به يبعث إلي برسالة متجهمة تحتوى على الأية الكريمة ... لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم.

في الواقع ما دفعني للكتابة عن تلك الحادثة هو الجدل الدائر حول قصيدة الشاعر - المجهول بالنسبة لي - حلمي سالم و المسماة بشرفة ليلى مراد ... و ها هو المقطع أس المشاكل في القصيدة ...
الأحرار
الرب ليس شرطيا
حتى يمسك الجناة من قفاهم،
إنما هو قروى يزغط البط،
ويجس ضرع البقرة بأصابعه صائحا:
وافر هذا اللبن
الجناة أحرار لأنهم امتحاننا
الذى يضعه الرب آخر كلّ فصلٍ
قبل أن يؤلف سورة البقرة
فهذا الجدل هو أيضا تجسيد للنظرة الخاصة للأمور التي يتبناها حاملي سيوف الدفاع عن العقيدة و التدين.
ففي كثير من الأحيان تتوقف أعينهم عند الإطار الخارجي للوحة دون النظر لما بداخل هذا اللإطار من رسم.
و غالبا ما تكون نظرتهم تجاه الإطار كافية لأن يشهروا سيوف التكفير بوجه الناس.

وأنا هنا لا أدعي القدرة على تحليل الشعر لكن أعتقد أن عندي تسامح كافي لكي أفهم أن الشاعر يقصد أن الأحرار يروا أن الله حين خلقنا و وضع لنا التشريعات فهي بهدف إسعاد البشر و ليس عقاب المقصرين و الجناة الذين وجدوا بيننا كنوع من الإختبار.

بالتأكيد قد يري الكثيرين و أنا منهم ردائة الصورة الشعرية الموجودة في الأبيات لكن لماذا ينتقد هؤلاء الناس تكميم النظام لأفواه الناس و في نفس الوقت يقوموا هم بتكميم أفواههم بدعوى الدفاع عن الدين الزجاجي القابل للكسر بفعل قصيدة؟

لماذا تحولت رؤيتنا للتدين إلى لحى تكمم البسمة على الوجوه و تمتد لتشكل غمامة حول العقول؟

هناك 22 تعليقًا:

Nancy يقول...

مع احترامي الشديد لهذا الحنظلة ولرايك ايضا فان مايفهمة اي احد من هذا الكلام ان صديقك اعترض علي السخرية من الصعايدة في المقام الاول ولاعلاقة لهذا بكونة ملتحيا اولا والدتي من الصعيد وتغضب ايضا احيانا عند التهكم علي الصعايدة .
بالنسبة للقصيدة الني ذكرتها فانا كان من حظي العاثر ان اقرائها وقد سمعت صاحبها(النكرة) وهو يدافع عن معناها دون اللفظ وكأن ضاقت به الدنيا لم يجد مايعبر به عن تواكل الناس في الرزق بأن يصف رب العزه والجلالة بأنة قروي يزغط البط!!!!
منتهي الوضاعة وابسط الناس يفهم ان هذا النكرة اراد ان يفتعل ضجة من اجل الشهرة وعلي طريقة فيلم البحث عن فضيحة وليس معني القصيدة يشفع له في التجاوز مع الرب سبحانه وتعالى..
اذكر ان شاعرا في الجاهلية كان يكتم غيظة من احد الحكام ولا اذكر تحديدا من فنظم قصيدة معناه مدح له والفاظها فيها شتيمة وتعدي حين قال له يمتدحة
انت كالكلب في وفائة وكالتيس في غمار الحروب

bluestone يقول...

احييك بشدة
كان هذا رأيي بالضبط..
القصيدة رديئة لم تعجبني ابدا ..
ولكن لا أفهم لماذا لم يتطوع أحد بتحليل النص أولا قبل المطالبة برقبة الشاعر

Tarek يقول...

نانسي
أهلا بك في المدونة
أولا فحنظلة مختلف لأن أي أحد مكانة كان سيتقبل الدعابة بصدر رحب لكن رده يدل على أنه حين ألبس الموضوع صبغة دينية قرر أن يرد حكذا بإعتبار أنها سخرية قوم من قوم
المشكلة هنا أنه بالبلدي كده عمل من الحبة قبة و أخرج الدعابة من إطارها
أما عن رأيك في مستوى الشاعر الركيك فأنا لا أختلف معك فيه بالتاكيد

بلو ستون
بالظبط كده ... فمن الغريب أن تعتبر ردائة التعبير مبرر لتكفير الناس
بالمناسبة هناك فكرة لم تختمر في رأسي بعد بخصوص نفس الموضوع ... إنشأالله سأكتبها قريبا

مالك الحزين يقول...

اعتقد ان الحرية ليست ان تطغى على حق الاخرين

Tarek يقول...

مالك
يا ريت تفسر أكتر

مالك الحزين يقول...

سيدى الفاضل انت قمت بالتعبير عن راى انت صاحبة وقد قام صديقك هذا بالرد بكل حرية مثلما فعلت انت فلماذا تحجر على راية هل لانة رد عليك بنصيحة قرآنية الا تسخر من احد حتى لو كان الزبال اللى بيشيل الزبالة لان ه ممكن يكون عند الله افضل منك وانت تسخر من لحيتة لماذا ؟؟ حتى لا تقول على متزمت او من الاخوان المسلمين وانا انسان عادى ولست هذا ولا ذاك فهل اذا رد عليك صديقك هذا برسالة فاحشة او قال و انت مالك او رد الاساء ة فهل سيكون ردك هذا مبرر ااعتقد ان تفكيرك بة قصور

{أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ }الجاثية23

Tarek يقول...

يا سيد مالك
بالتأكيد حنظلة حر في التعبير عن رأيه
لكن إعتراضي هنا على عدم فهمه للدعابة و إعتبارها إهانة - و للأسف أنت أيضا من الواضح أنك لم تعي الفارق بين الدعابة و الإهانة.
يا سيدي الفاضل أنا أتعجب ممن يحملون الأمور أكبر من طاقتها و يبحثوا عن تحريم كل شيء رغم أن مساحة الأعمال المباحة في حياتنا أكبر بكثير من المحرمة

مالك الحزين يقول...

سيدى الفاضل انت لم تفهم ايضا انا مش ضد الدعابة اولا لكنك تعترض وليس لك حق الاعتراض على شى ليس لك حق فية يعنى انا افهم اللى انا عايزة مش مفروض انك تفرض على وجهة نظرك طيب لية صاحبك لما بعت لك الرسالة وانت فهمتها بمعنى معين هل هو اعترض على عدم فهمك الرد

هل لو رد صاحبك دة كان رد وقح او شتيمة كان دة هيبقى رد فعلك

ممكن بس ترد بدون انفعال

مالك الحزين يقول...

نسيت بس حاجة صغيرة انا لم اذكر فى كلامى كلمة حرام او تحريم انت بس بتفهم الحاجات بغير معناها
اولا انا للاسف مش ملتحى او بحب الاخوان المسلمين

انا اهه مش زعلان او مكبر الموضوع لانك فهمت كلامى غلط

Tarek يقول...

يا سيد مالك
أنا لم أعنيك بالجزء الخاص بالتحريم و الإباحة
لكنني عنيت الأخ الذي تلقي الدعابة و فسرها على أنها سخرية قوم من قوم كما هو واضح من الأية التي إستخدمها في تعليقه

Tarek يقول...

بالمناسبة
أنا معجب بهذا الحوار الدائر معك يا مالك
و أتمني رؤيتك هنا دائما

Nancy يقول...

لم اكن اعرف ان ردي عليك ياباشمهندس سيغضبك الي هذا الحد
اعتذر عن مجرد الدخول في الحوار

Tarek يقول...

هه ؟؟!!
يغضبني !!!؟؟؟
فين ده بس ... ربنا مايجيب غضب يا ستي

هي أهلا بك في المدونة بقت كلمة وحشة ولا إيه

Nancy يقول...

لا طبعا مش كلمة وحشة...
لكن اعتدت الدخول علي المدونة من قائمة الاصدقاء
واكتشفت الغائي من القائمة وطبعا مش فاكرة اسم المدونة ولكن عملت بحث علي الجوجل علشان اشوف الرد فحسيت ان الرد ممكن يكون زعلك

Tarek يقول...

لا والله ... بالعكس
بس إيه حوار قائمة الأصدقاء ده ... مفهمتوش

Nancy يقول...

كنت بادخل المدونة عن طريق الفيس بوك والنهاردة دخت علشان اعرف اجيبها
كنت بادخل مع لينك الفيس بوك او بمعني اصح باتابع المدونات من علي اللينكات اللي بتحطها من علي الفيس بوك

Tarek يقول...

يادي النيلة
إنتي عارفة إنك تاني حد إنهاردة يفتكر إني شلته من الفيس بوك

أنا كنت ناوي أقفل الأكونت لمدة إسبوع و أرجعة تاني بس شكلي حاعملة أكتيفيت تاني عشان سوء التفاهم إل أنا عملته

على باب الله يقول...

بوست جميل

و بتفق معاك تماماً في أن الصورة الشعرية رديئة جداً

و بتفق معاك أننا بقينا معتبرين الدين بيت من زجاج قابل للكسر بأي قصيدة أو رواية

و تهمة التكفير أصبحت التهمة الأكثر إنتشاراً حالياً

مع أني مش عارف هو مين اللي وعد اللي بيكفروا الناس دول بالجنة ؟؟

--

أتمني لك التوفيق

Tarek يقول...

على باب الله
شكرا
واضح إن التكفير بقى موضة
كل واحد بيزايد على التاني عشان يبيين قد إيه هو تقى و بيغير على دينه أكتر

koukawy يقول...

لو بصينا من وجهة نظرك يبقي اكيد هنلقيك معندكش مانع للرسومات بتاعة الدانيمارك و النكت اللي بتتعمل علي الدين اين كان
انا اختلفغ معاك في الرأي انا شايفه ان في خطوط حمراء لا يجب الاقتراب منها و في خطوط اكتر مش حمراء قرب منها براحتك
بس لو فتحنا الباب للهزار و الفن و الحريه في ما يخص الأديان و انا مش بتكلم علي الدين الاسلامي بس اي دين
لابد من وجود الاحترام و الحياء و عدم العبث و المساس و التهريج و التقليل و التدنيس و كل المسميات اللي تجبها في مثل هذه الأمور و خاصة الذات العليا الالاهيه

Tarek يقول...

يا كوكاوي

أنا هنا لم أذكر الرسومات الدينماركية. لكنني أتحدث عمن يحاول صبغ كل فعل بصبغة دينية بهدف تحريمة رغم أن مساحة المباحات في الدين الإسلامي أكثر بكثير من مساحة التحريم. فلا نستطيع أن نجزم بأن صاحب القصيدة قصد الإساءة للدين أو لا. لكننا نصر على التفكير في إتجاه واحد فقط.

أما بالنسبة للرسوك الدنماركية (المنحطة) لقد قلتي:
"لو بصينا من وجهة نظرك يبقي اكيد هنلقيك معندكش مانع للرسومات بتاعة الدانيمارك و النكت اللي بتتعمل علي الدين اين كان"

يجب هنا أن نفرق بين أمرين. بين أن أقوم أنا بعمل ما و بين ترك الأخر يفعله من منطلق الحرية.
فبالتأكيد أنا أرفض تلك الرسومات التي تتحدثين عنها, لكنني لا أنصب نفسي لمعاقبة من قام برسمها.

الشيماء يقول...

انا عايزاك توضحلى ديانتك او ملتك لانى من خلال قراتى لموضوعين ليك حسيت ان فيه حاجه فى اعتقادك انت مخبيها ممكن من باب التقيه الله اعلم على فكره مش قصدى اهانه ثم اريد ان اسال ليه دايما بتنظروالاخطاء الملتحيين والمنتقبات على ان الخطا بسبب اللحيه او النقاب ليه مش بتتعاملوا معاهم زى اى بشر من حقه الخطا والصواب ؟