2008/04/20

جنينة الأسماك

رحت إمبارح فيلم جنينة الأسماك
من طريقة كتابة الأسامي في التتر و أول كام مشهد شميت ريحة يوسف شاهين
و مش أي يوسف شاهين
شاهين بتاع التمانينات و التسعينات و إسكندرية لية و عودة الإبن الضال
بعد كده تنبهت إنه من إخراج يسرى نصرالله أحد تلامذته
شلة يوسف شاهين يجيدون الإخراج من الناحية التقنية
فالكادرات و حركة الكاميرة ممتعة
لكن حين يصرون على كتابة سيناريوهات سريالية
فعادة لا يفهمها العامة و الدهماء أمثالي

فكرة أن يتحول اللمثل إلى راوي للأحداث في بعض المشاهد
و يتحدث عن شخصيته بضمير الغائب فكرة جيدة و جديدة إلى حد ما
و هي مستوحاة من المسلسل البريطاني - ذا أوفيس - الذي تم عمل نسخة أمريكية منه بعد ذلك
و ذا أوفيس بدوره إستوحى الفكرة من برامج تلفزيون الواقع

الفيلم ركز كثيرا على حركة كفاية و في المقابل وجه هجوم مبطن للإخوان
و هو أمر مستغرب من الرقابة أن تسمح لفيلم بإظهار حركة كفاية بصراحة في حين أن الصحف القومية مازالت تطلق على الإخوان إسم الحركة المحظورة بعد خمسين سنة من تأسيسها!

سؤال على الماشي
في التمانينات و التسعينات كانت الأفلام المصرية - و خاصة أفلام المقاولات - تتدور حول تجارة المخدرات
أما الآن فكل الأفلام و المسلسلات تدور حول الزواج العرفي
هل مصر كلها كانت بتشرب مخدرات زمان
و بعد كده الناس المدمنة خلفت عيال منحرفة
عشان كده مصر كلها دلوقتة متجوزين عرفي؟

هناك 8 تعليقات:

Zeinobia يقول...

مش يسرى نصر الله ده بتاع فليم مرسيدس !!؟؟
بس يا طارق انا من ساعة فليم مرسيدس اللى مش فاهمة منه حاجة غاية دلوقتى و الرجل ده بطلت اتفرج على افلامة بغض النظر عما يقال عنه
انا انسانة فهمى على قدى بتاعة افلام زى ذهب مع الريح و ال سبسمون !!

Tarek يقول...

يوسف شاهين و شلتة
و السبكي و شلته
هما سبب بوظان السينما في مصر

A.SAMIR يقول...

عايز تحس بالمصيبة السودة اللي اللي بيسببها افلام الهوجة من مخدرات لدعارة لجواز عرفي على صورتنا كمصريين في البلاد العربية...سافر اي دولة عربية
هناك بيفتكروا كل بناتنا كدة
مصييييييبة
والسبب السادة السينمائيين
تحياتي

Tarek يقول...

نفسي أفهم فعلا إيه سر ولعهم بالزواج العرفي و المخدرات
ياريت زي مبنصدر صورة القروي الساذج و تاجر المخدرات نتعلم نصدر الثقافة المصرية زي هوليوود كده

غير معرف يقول...

Sadly people don't understand these movies, but they are really good mostly. As for believing what movies say about a nation,, that is ridiculous. I remember when Dallas was on TV in the 80s , all us Egyptians thought Americans live like that. That is just ignorance about the other, and fear of the other, an idea also shown by Yousef Achahin in Al Akhar. .

Tarek يقول...

Unfortunately I'm not smart enough to understand those Chahinic movies. It's sometimes like a kid trying his camera for the first time in a shrink's clinic.

لك يقول...

منتديات لك
منتدى لك
توبيكات
مطبخ لك
ازياء
ديكور
مكياج
حلويات ،
طفلك و اسرتك ،
الصحة و الحياة ،
العناية بالبشرة ،
صور ،
رسائل
mms
اناشيد اسلامية ،
عالم لك ،
مركز تحميل لك
لك
مطبخ منال ،
ازياء

الياس حجازى يقول...

تحياتى اخى طارق
اسمح لى بالاختلاف معك..
الفلم رغم الغموض الذى به فهو تحفة فنية خاصة من ناحية الاخراج ورغم ان ان السيناريو لم يرتقى الى مكانة المشاهد
لكنه يظل عمل جميل ويناقش قضية وجودية هى الخوف ..الخوف من الموت ..الحب
الحكومة ..وحتى رجال الدين..