2010/08/10

من إغتال الحريري؟ حزب الله، الموساد، أو نادية الجندي؟

ظهر ليفي شمعون في الفيديو المعروض على الشاشة و هو يرتدي سروال جينز أزرق اللون و تيشيرت عليها نجمة داوود الشهيرة. أخرج ليفي من جيبه ورقة صغيرة و أخذ يقرأ المكتوب فيها بصوت منخفض و كأنه يحدث نفسه، "المهمة المطلوبة: زرع قنبلة من أجل تفجير موكب رفيق الحريري و التخلص منه". قام بتمزيق الورقة بعناية و ألقى بها ثم إستمر في طريقة حتى وصل إلى المكان المتفق عليه سابقا و أخرج القنبلة من حقيبته و قام بزرعها و تشغيلها و تأكد من إتمام مهمته بنجاح ثم إنطلق مسرعا خارج الكادر.

لا أعرف إن كان ما سأقوله الآن سيصدمك أم لا، لكن الكثيرين ممن أتابعهم على تويتر كانوا متوقعين أن يروا السيناريو السابق ضمن الفيديوهات التي قام بعرضها أمين عام حزب الله أمس. لا أدري إن كانت أفلام نادية الجندي و روايات رجل المستحيل قد أفسدت عقولهم أم أن فيلم إنسبشن هو السبب وراء فساد عقولهم.

فبالتاكيد ما قدمه السيد نصرالله هو مجموعة من الأدلة الغير قطعية التي قد تثبت وجهه نظره التي تتهم إسرائل بتدبير حادث الإغتيال و قد لا تثبتها. فكما قلت، هي أدلة غير قطعية و مجرد لبنة تحتاج وجود لجنة تحقيق حيادية و جادة لتبني عليها نتائجها ضمن دلائل و قرائن أخرى. و بالتالي، أنا لا يمكنني هنا أن أسلم بفرضية نصرالله و لا أن أنكرها جملة و تفصيلا، لكن طبعا وجود إسرائيل في الموضوع و إستفادهم المباشرة من حادث الإغتيال لا يجعلني أستبعد ضلوعهم فيه، و بعدين هي عادتهم ولا حايشتروها يعني!

مواضيع ذات صلة:
ليال الخطيب، إكتشفت إنو

هناك 5 تعليقات:

محمود السعدني يقول...

الموصوع كبييييييييير
الرئيس الحريري - رحمه الله - أغتيل من من مدة كبيرة و لحد الآن لم نعرف من هو الجاني - أعتقد اليهود وراء الاغتيال - بغض النظر عن المتسبب في حادثة الاغتيال لبنان الآن تعاني و الكيان الصهيوني يتربص لها لابد للبنان أن تستعد

ليال يقول...

وصفت اللي حصل بالظبط....
الناس كانت مقتنعة 100% بتورط سوريا لمدة 5 سنين من مجرد شهادة زور واحدة لراجل مش معروف هو فين دلوقتي...
عالم غريبة والله!!! تحس النهاردة الناس فرحانة بنفسها قوي إنها مش مقتنعة بكلامه.. وعلى وشهم تعبير "YESS!!!مافيش دليل قاطع إن إسرائيل اللي قتلت!!"

سراج يقول...

أتصور أن حزب الله ممن يقول بـ" الف صديق ولا عدو واحد" لأن وضعه ببساطة لا يساعده على كثرة الأعداء.. يعني مو من مصلحته قتل الحريري.. يعني كانت سوريا ولمن تحسنت علاقتها مع ".." صار حزب الله:)

مبارك عليكم حلول شهر رمضان شهر المغفرة والرضوان والله يتقبل فيه صيامكم وقيامكم

Hicham يقول...

مش محتاجين يشتروها فهي عادتهم، وأتفق معك فيما قلت فالموضوع ما زال غامضا، وإن كان هذا لا يمنع أن أتسائل إن كنا سوف نعرف الحقيقة يوما ما أم أن الموضوع سيظل مصنفا في الإتهامات المتبادلة!

رحم الله رفيق الحريري.

Meshmesh يقول...

طبعا إسرائيل و هيدا ما بدو شك أبدا
المسألة واضحة جدا
أنا لبنانية و بعرف إنو حزب الله بخافو الله و ما بيقتلو . إتقو الله .
ولو مش عارفين شو إسرائيل هدفها بالعالم العربي و المسلمين بالأخص .
ياعيب الشوم بس .