2012/05/17

ربنا يولي الأصلع لمصر

من حوالي تلات شهور كده كتبت هنا في المدونة بأنتقد ترشح خالد علي، لأسباب بعضها يتعلق بعدم معرفة الناس به وبعضها بكون تفكيره منصب على قضايا محدودة بعينها، لكن بعد لما شوفت كمية العاهات المرشحين وبعد لما سمعت خالد بيتكلم كام مرة، لاقيته فعلا أحسن الوحشيين وبالتالي غالبا حانتخبه، عارف إني حاكرر سيناريوا إنتخاب الثورة مستمرة تاني، بس طظ، مانا مش حانتخب حد مش مقتنع بيه عشان فرصه أكثر، أنا مش سياسي أصلا ومبافهمش في الحسابات السياسية والموائمات، وإتعودت طول عمري إل أنتخبه دايما بيخسر، فمش فارقة المهم أرضي ضميري.

كنت بأنتخب الإخوان أيام مبارك بالعند في الحزب الوطني، وكانوا بيخسروا.
في الإستفتاء قولت لا والناس قالت نعم.
كنت بين الثورة مستمرة والمصري الديموقراطي الإجتماعي وقت البرلمان والإخوان والسلفيين أكلوها والعة.
وكمان كام يوم غالبا حانتخب خالد علي أو يمكن أغير رأيي في أخر لحظة وأعمل كيلو بامية بينه وبين كام حد تاني، بس غالبا أي كانت إختياراتي مش حايكسبوا، بس على الأقل أكون أرضيت ضميري والمهم تعمل إل عليك وتختار صح وربنا يولى الأصلح، أو الأصلع، خالد على، لحكم مصر.
وأهه على الأقل نضمن إنه مش حايصبغ زي حسني العفش.

هناك تعليق واحد:

سراج يقول...

على قولك:)