2007/08/21

نادي المبادئ

النادي الأهلي نادي عظيم
نادي القيم و المثل و المبادئ
نادي المئوية و البطولات
نادي القرن و قرن الغزال
لذلك فمثلة مثل أي نادي عظيم في العالم
يسعي خلف أفضل اللاعبين دائما
و في نفس الوقت يحتفظ بأفضل اللاعبين عنده
و لو حاول أحدهم مغادرتة
فلا مانع من تزوير توقيعه
فالقيم هي البطولات
و القيم هي المئوية
و القيم هي النادي الأوحد
و القيم هي الإعلام الأحمر
و الأقلام الحمراء
و ال... الحمراء أيضا


هناك 11 تعليقًا:

مختار العزيزي يقول...

طيب يا طارق ماهو الخبر بيقول أن الأهلي اكتشف التزوير وبيحقق مع المسئول عن قيد اللاعب بهذا الشكل يبقي اكتشاف التلاعب ومحاولة تصحيحه واردة في الخبر

micheal يقول...

الاهلي سيظل كبيرا و نادي للمباديء و القيم بتاريخه و مواقفه الرائعه حتي و لو كره الكارهون...و لو عندك وقت فاضي أنا ممكن أذكر لك عشرات المواقف الوطنيه و التربويه لهذا النادي العظيم و يا ريت كل واحد يتكلم عن ناديه فقط
و شكرا
تحياتي

Amir يقول...

أ ب : غياب المباديء عنكم، لا ينفي وجودها في غيركم!
=====================================

من ساعة ما وعيت على الدنيا والأهلي يتسب ويتلعن بسبب موضوع القيم والمباديء. مفيش مرة أمسك جريدة أو أقرا تعليق لواحد غير أهلاوي، إلا ويتندر على الأهلي في قيمه ومبادئه. حتى ما يحاولش يصلحها او يسدي النصيحة، لأ مفيش إلا التهكم والسخرية من شيء نبيل وأمر المفترض انه محمود.
لما بتحصل أي مشكلة أخلاقية في الأهلي، أول تعليق من الفرق الأخرى : "اتفرج يا عم على القيم والمباديء". ولما تيجي مثلا تعيب عليهم نفس ما يعيبونه عليك، تبص تلاقي الرد:
"ومين قال لك إننا نادي قيم ومباديء؟؟" ، إلخ.

مش عارف إيه سر المحاولات لنفي وجود القيم والمباديء عن الأهلي؟؟ ليه حريصين أوي كدة إنهم ينفوا وجودها في النادي؟؟ تحس إنه السبب هو انزال الأهلي إلى مستوى حضيض النادي التاني علشان يبقوا الاتنين متساويين، ونظام ولا انا عندي قيم ومباديء، ولا انت كمان عندك قيم ومباديء!! أي مشكلة تحصل يبقى هيموتوا وينفوا وجود القيم والمباديء عن الأهلي، في حين الأهلي قبلها عشرات المرات يكون أثبت وجودها مطبقة فعليا داخل النادي!! (مشكلة السباحة حصلت، ولكن المبدأ العقابي موجود، وحصل الشطب، في حين مطاوي تترفع في نادي تاني، وكأنه ابتسامة الصباح!!)

وجود القيم والمباديء في أي نادي أو منظمة أو مؤسسة أو حتى ديانة لا ينفي وقوع أخطاء داخل أي منهم. بمعنى إن الدين – أي دين – فيه مباديء وقيم، ولكن حدوث الخرق من أي فرد لا ينفي وجودها من الاساس! أي دين من الاديان الثلاثة صادف حدوث خطايا جمة في أوقات وجود الرسل عليهم الصلاة السلام جميعا. وجود القيم والمباديء واعتناق النصرانية لم يمنع خيانة المسيح عليه السلام ، ولكن المباديء ظلت، وإن وجد العقاب. والمباديء الاسلامية لم تمنع أحد ابناء المدينة من معاشرة ميتة في قبرها، بل ولم تمنع المنافقين من نفاقهم، ومع ذلك وجد العقاب. ولكن في أي من الاديان حدوث خروقات فيها أو اخطاء بشرية لا ينفي وجود المباديء نفسها عن الاديان، لأن التطبيق موجود، والعقاب موجود. بعدين العقاب موجود ليه؟؟!!! من أجل المخطئين بالتأكيد! فيه قوة ردع لأي واحد عن الانحراف. مش قصدي أخلط بين الرياضة والدين، ولكن وجود القيم والمباديء في الاساس نابع من أساس أخلاقي – ديني، بمعنى وجود الدين كمرجعية للمباديء اللي تعارف عليها البشر، ووجود أخطاء او خطايا بشرية. (والخطأ نفسه من طبيعة البشر).


في علم الادارة، المنظمات تدفع ثمن أخطاء موظفيها، ولكن لا يعيب هذا في المنظمة في شيء. والموضوع ده سجال كبير في علم الادارة، بمعنى هل الشركة مسؤولة عن افعال موظفيها ولا لأ؟! المباديء (سيان دينية او قانونية أو رياضية) وجدت من أجل أن تطبق على كل من انضم إلى أي منظومة. أنا – كمنظمة – أعين فردا وأملي عليه Code of Ethics وأسلوب تعامله في داخل المنظمة، إلخ ولكن لا أضمن التزامه بها بالطبع. وده يجرنا للحديث عن حالة الأهلي.

مباديء الأهلي موجودة ومطبقة، حتى لو حاول الأعور انكارها. أي فرد في المنظومة وداخل الأهلي المفروض انه عارف مبادئها، وبأفترض فيه ده عند التعيين. ولكن عند حدوث خرق من الموظف، بيكون الردع والعقاب. وده من ضمن المباديء؟ ليه؟ لأنه غيرنا لا يقوى عليها من الأساس! لو هنتكلم عن حكاية شريف بالتحديد نلاقي الأهلي طلب من النيابة التحقيق، ازاي يطلب التحقيق واحد عارف إنه مزور!!! طيب هو ما عندوش مباديء ؛؛ تنح مثلا؟ بجح؟ فاكرها هتخيل ع النيابة؟ العجيب هي المحاولة باصرار الصاقها بموظف أعلى من الاداري، ولو دققنا أصلا في الحكاية هنلاقي الادارة العليا للأهلي بعيدة عن الموضوع. حسن حمدي هينزل يزور؟ لأ ويزور بعدين ينسحب ؟؟ يزور ويطلب من النيابة التدخل؟؟ فين التسلسل المنطقي؟؟ ليه التزوير في عقود ناشيء صغير تافه أساسا؟؟ أنا رئيس نادي صغير علشان أنزل لمستوى ناشئ واهتم بيه؟ يبقى مدير القطاع لازمته ايه؟؟

تطبيق المباديء في الأهلي، وغياب المباديء في غيره
بصراحة كلام مستفز لما تلاقي واحد يقول لك معادلة ظريفة "فيه تزوير = مفيش مباديء"، لأنه نادي تاني زور مرتين، وما عندوش مباديء أصلا، بالتالي المعادلة اللي تطبق عليه، تطبق على غيره. يعاب على الأهلي العقاب، في حين مبدأ العقاب غير موجود أصلا في غيره. يعاب علينا اعلان انسحابنا من الصفقة واعلان المسؤول عن الخطأ، في حين غيرنا يملك بجاحة اعلان الخطأ ولا يملك حمرة الخجل منه. يطالب الاهلاوية بطرد ضياء السيد، وأشد العقاب على من تسبب في التزوير، فيما لا يملك آخرون إلا التصفيق لإدارتهم والاستمرار في قضية ثبت تزويرها في اتحاد الكرة. البجاحة تخليهم ماشيين في قضية سنة كاملة، بعد ما اتضح إنهم مزورين في عقد لاعب، في حين الأهلي يكتشف تزوير الموظف (الأهلي اللي اكتشف، مش الاتحاد) وهو اللي عاقب. يزور النادي خطابا ويرسله إلى باوك، ولا يملك أحد شجاعة الاعتراف بالتزوير، بل يكافأ المزور بمقعد داخل النادي.

أيوة الاهلي يلام ويتعمل منه أضحوكة ويتسب له علشان نادي القيم والمباديء، ونادي تاني ما عندوش ريحة المباديء، ولا شجاعة اعلان أي عقاب من أي نوع على أي مخطيء، ويقعد يعيب في الكبير، زي معلم زفر، قاعد يعيب في شيخ شايفه كل شوية رايح الجامع وجاي من الجامع، وكل شوية يتريق عليه وعلى جلبيته. نادي يطبق الأخلاق كما تعارف عليها البشر، في حين نادي تاني لا يجيد تطبيقها، لأنه ما هو معلوم في الاهلي بالضرورة، لم تعرف أساسياته الأندية الأخرى من أصله. يعاب علينا التزوير واحنا اللي اكتشفناه، وهم التزوير عندهم الدوبل وع الكيف، ولا حمرة لخجل!

ويبقى الأهلى فوق الجميع

micheal يقول...

أمير
الله ينور عليك...قلت اللي كان نفسي أقوله..و يا ريت المدومون يبتعدوا عن موضوع أهلي ولا زمالك عشان كل واحد حر في تشجيعه

Zeinobia يقول...

يا ساتر على الغل

Tarek يقول...

كلامك زي الفل يا سيد مختار, بس لو كان الزمالك هو إل زور هل كان رد فعل الإعلام حيكون نفس رد الفعل ده ... كان زمانهم سبولة مليون دين و عقدوا مقارنات بينه و بين نادي المبادئ ... و بعدين طبيعي إن أي مكان يحصل فيه حاجة زي ديه لازم يقحقوا مع المسؤول عشان يلبسوه الموضوع و يطلعوا هما منها

Tarek يقول...

يا أستاذ مايكل سيبك من كلام النضال الوطني و التاريخ المشرف عشان كل نادي ممكن يطلع لنفسه تاريخ لا يضاهى من الوطنية و يحكي لك عن تاريخة الناصع البياض
أما فكرة إن كل واحد يكلم عن ناديه ... معلش يعني ... بس ديه فكرة طفولية شوية ... يعني لما واحد ينتقد الحكومة مثلا يقولوله خليك في حالك و إتكلم على قدك. و بعدين بالمنطق ده إحنا مش من حقنا ننتقد إسرائل مثلا. طالما هناك خبر منشور فأظن أنه من الطبيعي أن يعلق الناس عليه كما يشاؤن بغض النظر عن إنتمائاتهم

Tarek يقول...

يعنى لما أنا أنتقد الأهلي أبقى إنسان حقود ... لكن لما أمير يقول إن الأهلى هو الوحيد صاحب المبادئ و أن الزمالك نادي البلطجة و المطاوي فده عادي

يا ريت الناس تفهم إن أنا هنا مش بهاجم النادي الأهلي بقدر هجومي على سياسة الكيل بمكيالين للإعلام و الصحافة المصرية

Tarek يقول...

بالمناسبة يا أمير
وضع هذا الرابط كان سيوفر عليك عناء الكوبي و البيست

micheal يقول...

يا طارق بيه...الكوره حاجه و السياسه حاجه...يعني مثلا اذا اعتدت دوله علي أخري فمن حق الدوله الاخري محاربتها بينما الكوره طبيعي فيها غالب و مغلوب و عمر ما فيه حد بيتغلب علي طول و لا حد غالب علي طول...و ده اللي مخليني بفضل أن كل واحد يخليه في ناديه و بعدين ايه اللي مش عاجبك في تاريخ الاهلي وطني المجيد المثبت عبر صفحات التاريخ؟؟

نادي يقول...

ههههههههههههه
كده مين الي بيكيل بمكيالين غيرك
تتكلم وتهاجم النادي الي غلطاته قليله جدا وتسيب الي غلطاته كتيره و كبيره و تقولي محايد
و بعدين مجبتش سيرة التزوير في عقد محمد عبد الواحد ليه الاعب الكبير الي اعطي للزمالك كتير و افتكرت الناشئ الصغير