2006/07/18

رائحة عفنة تتسلل إلى أنفي منذ أيام

للأسف فهناك رائحة عفنة تتسلل إلى أنفي منذ أيام. فبعد المواقف العربية السياسية الأخيرة يبدو أن معظم الأنظمة العربية تتمنى أن يقضي الجيش الإسرائيلي على حزب الله و هو ما قد يكون مستغربا للكثيرين من الوهلة الأولى. فالآن أصبحت المواقف العربية القديمة من عجز و شجب و إستنكار نعمة مقارنة بالموقف الحالي. قد يتهمي البعض بالمبالغة لكن بعد متابعة لتصريح الحكومة السعودية التي ما تزال تتهم حزب الله و تحملة مسؤلية العدوان الإسرائيلي الغاشم و المواقف المشابهة من أكثر من دولة عربية فإن هذه النظرية تتأكد أكثر. و يكون التساؤل هنا, لماذا هذا الموقف و ما الفائدة منه بالنسبة إليها!؟
أولا فإنهم مقتنعون بالنظرية التي تسوقها أمريكا مؤخرا حول النفوذ الإيراني و تكوين هلال شيعي في المنطقة. ثانيا و هو الأهم فإن حزب الله يسبب لهم إحراجا شديدا فالحكام العرب صدعونا منذ خمسين عاما بقوة الجيش الإسرائيلي و أنه لا يمكننا محاربته و أن الطريق المثالي لنا هو المفاوضات و الرضوخ للإملاءات الصهيونية لكن حزب الله نجح بسلاحة المتواضع بضرب مدن في داخل إسرائيل و هو ما فشلت فيه الجيوش العربية منذ الأزل

هناك 7 تعليقات:

radwa osama يقول...

يااااه الم تشعر بالرائحة الا منذ ايام ؟!..احسدك

bluestone يقول...

السياسة لعبة قذرة جدا واكبر من عنترية حزب الله وزعامة حماس .. المسألة اكبر واقذر بكتير من القضية الشريفة العائمة على السطح ..

كتبت في الموضوع ده حتى تعبت اعصاب يدي ..

غير معرف يقول...

رضوى ... المشكلة أن الضمائر الشريفة يصعب عليها تصديق ذلك ... فالموضوع هنا قد تجاوز حد التخاذل للأسف إلى الخيانة

غير معرف يقول...

حزب الله غلطان فعلا و ستين غلطان كمان. كان لازم بدل ما يحارب إسرائيل يحارب الأنظمة العربية المتعفنة. و لكن بدل أن يضربهم بالصواريخ يجب أن يضربهم بالجزمة

Sharks يقول...

فعلا الله يرحم المواقف القديمة كانت ارحم بكتير من المواقف الحالية
يخرب بيتكن يا عرب لوين رايحين؟!!!

no one يقول...

http://fromisraeltolebanon.info/

Aladdin يقول...

الموضوع موضوع مصالح، الكثير مخدوع في حكاية "الشيعي" و"السني" انتصارات حزب الله "تحرج" النظام السنى الوهابي في المملكة السعودية الذي لا ينفك يؤكد - بدوره لكن على استحياء - على تخاذل الأنظمة العربية "السنية" في اتخاذ أي موقف ضد الغطرسة الإسرائيلية .. الفكرة في التسابق والمزايدات في الكلام بس وإسرائيلي فرحة بما يجري .. الأنظمة التي تتمنى هزيمة حزب الله تخشى فقط تعاظم نفوذ إيران في المنطقة وهو ما يهدد مصالحها - إن لم يكن وجودها نفسه!!!