٢٠٠٦/٠٧/٢٢

حرب إلكترونية أيضا

بدأ مئات «الهاكرز» الاسرائيليين في شن هجمات على المواقع الإلكترونية التابعة لحزب الله ومؤسساته الإعلامية والسياسية. ويقول احد مسؤولي "قسم الإنترنت" في "حزب الله" لـصحيفة الشرق الأوسط اللندنية السبت 22-7-2006 ، ان الهجمات تشن على مواقع الحزب بشكل دائم منذ ذلك الحين. وتحدث عن "مجموعة خطط احتياطية وضعها مسؤولو الحزب للدفاع عن هذه المواقع" معترفا بـ"اسقاط" هذه المواقع مرة وحيدة خلال المواجهات.ويشار الي أن المواجهة امتدت الي الساحة العربية ، فقد قامت مجموعة مغربية اطلقت علي نفسها «فريق الشر»في الاسبوع الماضي بالاستيلاء على مواقع انترنت اسرائيلية من بينها موقع مستشفى داميام وقامت باستبدال الصفحات الرئيسية بصور ومقالات تدين اسرائيل.
المصدر: العربية نت
أعتقد أن الحرب الإلكترونية هي إهدي خيارات الشعوب العربية فى ظل ضعف أو تخاذل جيوشها. و هي وسيله رخيصه لكن تتطلب مهارات تقنية في الكمبيوتر و الشبكات و البرمجة. أنا هنا لا أدعي أنها وسيلة ضغط على إسرائيل أو أنها ستساعد على هزيمتهم لكنها قد تكلفهم الكثير أو حتى القليل و هو أضعف الإيمان. و أعتقد أننا لو إختلفنا حتى عن مشروعية تخريب هذه المواقع فهذا لا ينفي أهمية أن نتعلم سبل حماية أنفسنا.

ليست هناك تعليقات: